الرئيسية / انتخابات / الناصري: البيجيدي بعد الفوز مطالب بالإصلاح والتجند لضمان الاستقرار
الناصري

الناصري: البيجيدي بعد الفوز مطالب بالإصلاح والتجند لضمان الاستقرار

قال خالد الناصري عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، إن المسؤولية الأولى الملقاة على حزب العدالة والتنمية الفائز بالانتخابات التشريعية بعد تجربة قيادته للحكومة لمدة خمس سنوات، هي الاشتغال وفق ثنائية الإصلاح والاستقرار، وتحقيق التكامل بينهما.

وشدد الناصري في تصريح لمشاهد24، على أن أول مايجب أن يقوم به حزب عبد الإله بن كيران الأمين العام للبيجيدي، هو صياغة برنامج إصلاحات متكامل، يمكنه من متابعة العمل الذي انخرط فيه خلال الولاية الماضية، ويؤكد أنه ماض في تدعيم استقرار المملكة.

واعتبر في هذا السياق، أنه بعد النقاش الذي دار قبل اقتراع السابع أكتوبر وفتحه حزب الأصالة والمعاصرة، حول وجود جهات تسعى إلى هز استقرار المملكة وتحويلها إلى نقطة توتر شأنها شأن سوريا وليبيا، صار حزب العدالة والتنمية بحصوله على المرتبة الأولى في الاستحقاق التشريعي، مطالبا خلال هذه الولاية بالإثبات لكل من يهمه الأمر أنه حزب مجند لإعطاء مدلول ملموس لجدلية الإصلاح والاستقرار.

وفي سياق آخر، أبرز الناصري أن حزب التقدم والاشتراكية بعيدا عن النتائج والأرقام، معتز بالحملة النظيفة التي قام بها خلال انتخابات 2016، مشيرا إلى أنه التزم بكل القواعد والضوابط، ولم يلطخ ”كتابه” بأي خروقات أو ممارسات مشبوهة.

%d9%88%d8%b2%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%83%d9%86%d9%89-%d9%88-%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8%d9%8a-%d9%86%d8%a8

وفيما يتعلق بنسبة مشاركة المغاربة في اقتراع أول أمس (الجمعة)، سجل وزير الاتصال السابق، أن 43 في المائة، نسبة تظل في حدود المعدل العادي، ”كنا نأمل أن نتجاوز نسبة 50 في المائة لكن ما زلنا في الانتخابات المغربية لم نستطع تحقيق ذلك” يضيف مؤكدا.

ويعد حزب التقدم والاشتراكية الذي يقوده نبيل بنعبد الله، حليفا استراتيجيا لحزب العدالة والتنمية، قوى علاقته به مؤخرا بشكل غير مسبوق، ويتوقع المتتبعون للشأن السياسي، أن يكون في مقدمة لائحة التحالفات التي يعدها بن كيران، رغم أن نتائجه جعلته بعيدا عن مجموعة الأحزاب الستة.