الرئيسية / رياضة / الفيفا تصادق على تأسيس العصبة الاحترافية للأندية
fifaa

الفيفا تصادق على تأسيس العصبة الاحترافية للأندية

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا على مشروع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بتأسيس العصبة الاحترافية، عبر رسالة رسمية الى المكتب الجامعي، أبدى فيها مصادقته على مسودة القانون التأسيسي للهيئة الكروية الجديدة.
وحسب مصادر مطلعة لموقع مشاهد فإن الجامعة ستقرر في موعد انعقاد الجمعية العمومية لتأسيس العصبة الاحترافية عقب اجتماع المكتب الجامعي يوم غد من أجل تحديد يوم لتنظيم الجمع العام في بداية شهر مارس المقبل.
وأكد عضو جامعي لموقع مشاهد  أن العصبة الاحترافية تعتبر مشروع لمستقبل الأندية الوطنية، من أجل الرقي بمستوى الكرة، وجلب مداخيل مادية للفرق التي تعاني من الخصاص، بسبب غياب الاستشهار والاحتضان للعديد من الأندية سواء في البطولة الاحترافية أو في القسم الثاني، مبرزا بأن مشروع العصبة الاحترافية يعتبر نقلة كبيرة للكرة المغربية بحيث سيساهم في توضيح عدة الأمور المتعلقة بتدبير الفرق والاطار العام لمستوى الممارسة الكروية.
وأضاف بأن الكرة المغربية في حاجة لممارسة احترافية، نظرا للتطور الكبير الذي وقع لدى الكرة المغاربية خصوصا في الدوري التونسي والجزائري، الشيء الذي يتطلب انشاء عصبة احترافية أو هيئة كروية مستقلة عن الجامعة مثل الرابطة التونسية الاحترافية، التي تقدم خدمة كبيرة للأندية، من أجل استقطاب موارد ومداخيل أخرى بشكل جماعي، وبيع حقوق النقل التلفزي للأندية بكل احترافية، حتى يكون هناك منتوج كروي راقي.
من جهته أبرز مسؤول  نادي مغربي أن الهدف المادي ليس هو الأولوية بالنسبة لمسؤولي الفرق كلهم، موضحا بأن تأهيل الادارة والتدبير وتخليق الممارسة الرياضية والالتزام بشروط دفتر التحملات، وإلزام اللاعبين والمستفيدين بتأدية الواجبات واحترام شروط العقد، وأداء الضريبة بعدما تحسنت وضعية الممارسين داخل البطولة الاحترافية.
وتابع بأن الممارسة في أجواء احترافية تتطلب التحلي بمجموعة من الضوابط حتى تكون الكرة الوطنية في المستوى المطلوب وتنال تنويه الاتحاد الدولي لكرة القدم.

في نفس السياق يرى مهتمون بالشأن الرياضي الكروي،أن العصبة الاحترافية هي هيئة كروية مشابهة، للمجموعة الوطنية السابقة لأندية الصفوة، التي كانت تدبر شؤون البطولة الوطنية المغربية، لكنها كانت منضوية تحت لواء الجامعة الملكية، مؤكدين أن العصبة الاحترافية ستكون بصورة مغايرة لكنها ستظل تحت سلطة الجامعة، في قضايا النزاعات والتحكيم والنقل التلفزي، لكون الجامعة تعتبر الهيئة الأولى في الاشراف على الكرة المغربية.