الرئيسية / سلايد شو / الأمازيغية تدخل ”عالم الأحزاب” بعد مجلس بنشماس
مجلس النواب

الأمازيغية تدخل ”عالم الأحزاب” بعد مجلس بنشماس

في خطوة تعد سابقة من نوعها بالمشهد الحزبي، أقدم حزب “التجديد والإنصاف” على تغيير اسمه وإدخال الأمازيغية عليه.

ووفق ما أكدته مصادر موقع ”مشاهد24”، فإن اجتماعا للمكتب السياسي للحزب عقد مساء أمس السبت بالرباط، خلص إلى ضرورة تغيير اسم الحزب من التجديد والإنصاف إلى حزب “تامونت للتجديد” (الوحدة للتجديد)، وهو القرار الذي ستتم إحالته على مؤتمر استثنائي سينعقد يوم 28 من الشهر الحالي بنفس المدينة، من أجل المصادقة عليه.

وفي حال المصادقة عليه، فسيكون “تامونت للتجديد” أول حزب مغربي يتضمن كلمات باللغة الأمازيغية بعدما أصبحت لغة رسمية للبلاد طبقا لدستور 2011.

كما تقرر خلال هذا الاجتماع، إحداث منصبين لناطقين رسميين للحزب “رجل وامرأة ” في إطار المناصفة التي أقرها الدستور، وسيكونان ناطقين باللغات العربية، الأمازيغية، ثم الفرنسية والإنجليزية.

من جهة أخرى، صادق أعضاء المكتب السياسي للحزب، على عدم جعل الرئيس يقوم لوحده بكل الأدوار دون وجود نواب له، حيث اختير أربعة نواب، هم عدي ليهي الذي سيتكلف بما يتعلق بالتنظيم، ثم العلاقات الخارجية والتواصل سيتكلف بها مصطفى برهوشي، فيما القوانين والمنازعات ستكون من اختصاص نجاة كجا، ثم شؤون التكوين والتأطير سيتكلف بها حميد السليماني بوعيون.

هذا وتقرر تكوين لجنة تحضيرية لتنظيم المؤتمر الاستثنائي الذي سينعقد أواخر الشهر الحالي بالرباط، إلى جانب تشكيل لجنة ستسهر على صياغة الأرضية السياسية الجديدة للحزب.