مؤتمر البرلمان العربي بالجزائر.. الوفد المغربي يجدد التأكيد على دعم المملكة للقضية الفلسطينية

جدد الوفد البرلماني المغربي المشارك في المؤتمر ال 36 للاتحاد البرلماني العربي بالجزائر، اليوم الأحد، التأكيد على دعم المملكة، بقيادة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للقضية الفلسطينية، وعلى جهوده من أجل الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي والحضاري للمدينة المقدسة.

وأبرز نائب رئيس مجلس النواب، محمد صباري، في كلمة باسم الوفد المغربي، مبادرات وكالة بيت مال القدس من أجل الحفاظ على الوجود الفلسطيني في المدينة المقدسة وباقي الأراضي المحتلة، ودعم صمود الأهالي الفلسطينيين أمام محاولات تغيير الطابع العمراني والتوازن الديموغرافي في فلسطين.

وقال صباري “لقد كان السلام والتعايش وسيبقى أحد مكونات عقيدة الدبلوماسية المغربية، التي يقودها الملك، و بالموازاة مع العمل من أجل هذا الهدف النبيل، ومن أجله، يجدر التذكير بمواقف المغرب الثابتة والتاريخية من أجل القضية الفلسطينية وبجهود الملك محمد السادس ، رئيس لجنة القدس من أجل الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي والحضاري للمدينة المقدسة”.

وذكر، في هذا الصدد، بالخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس إلى القمة العربية ال 33 بالمنامة، والذي أكد فيه على أن ” الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية، جراء العدوان الإسرائيلي السافر على قطاع غزة، تجعلنا أكثر إصرارا على أن تظل القضية الفلسطينية في جوهر إقرار سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الأوسط”.

و أكد على أن الشعب الفلسطيني يناضل لعقود ضد ” الظلم التاريخي المفروض عليه، واليوم يبذل دماء غالية من أجل حقوقه الثابتة التي لا تقبل المساومة “.

من جهة أخرى، تطرق صباري إلى تداعيات الأوضاع العربية الراهنة على مكانة المجموعة العربية في الساحة الدولية، وانعكاساتها على القضية الفلسطينية، حيث يعاني الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ويلات العدوان الإسرائيلي، معربا عن أسفه لعدم تحرك المجتمع الدولي، وخاصة القوى المؤثرة في القرار الدولي، لوقف هذا العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

ودعا إلى حشد الدعم السياسي للقضية الفلسطينية من خلال توحيد الموقف العربي وبناء بيئة عربية وعلاقات بين عربية قائمة على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، مع احترام سيادة الدول ووحدتها الترابية.

كما حث على ضرورة التحرك في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، لوقف العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني وحشد الدعم البرلماني لبناء سلام عادل ومستدام في المنطقة.

ودعا إلى تجديد جذري في وسائل عمل مؤسسات العمل العربي المشترك، وكذا المجالس التشريعية العربية حتى تبدع في ابتكار حلول فعالة من أجل تسخير إمكانياتنا وثرواتنا وتاريخنا العريق لتحقيق التقدم المنشود.

تجدر الإشارة إلى أن أعضاء الشعبة الوطنية للبرلمان المغربي برئاسة محمد صباري، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، تشارك في أشغال الدورة 34 للجنة التنفيذية والمؤتمر 36 للاتحاد البرلماني العربي الذي تحتضنه الجزائر، خلال الفترة ما بين 25 و27 مايو 2024.

اقرأ أيضا

شوكة في حلق العسكر.. دائرة النساء المترشحات لرئاسيات الجزائر تتسع

التي تعد من الأصوات المزعجة لنظام العسكر، حيث سبق أن انتفضت ضمن رسالة وجهتها إلى تبون، ضد صعوبات وعراقيل تواجه رواد الأعمال بالجزائر،

هل يمكن بناء الجزائر “الجديدة” بأدوات الجنرال توفيق “القديمة”؟!

بقلم: هيثم شلبي مباشرة بعد إنهاء الحراك الشعبي الجزائري، الذي خرج فيه ملايين الجزائريين إلى …

مقتل 6 أشخاص تفحما في حادث سير مروع بالجزائر

لقي ستة أشخاص حتفهم، تفحما، في حادث سير وقع، اليوم الاثنين شمال الجزائر، وذلك وفق الوقاية المدنية الجزائرية.