الجزائر والإمارات

هلوسة جديدة.. الجزائر تنصب نفسها وصية على تونس وتتحامل على الامارات

لمداراة الإخفاق وحالة العزلة التي يتخبط فيها النظام العسكري الحاكم في الجارة الشرقية، لم تجد أبواقه الرسمية من سبيل سوى التهجم والافتراء على دولة الإمارات، وتقحم المغرب، “العدو الكلاسيكي”، أيضا، مع اختلاق قصص وروايات بلا سند أو حجة تتهم فيها البلدين بالتآمر على”أمن واستقرار الجزائر”.

وقد شهدت الحملات العدائية للنظام العسكري الجزائري ضد دولة الإمارات، تصعيدا ملحوظا، بعد زيارة الملك محمد السادس لأبو ظبي، وما أعلن خلالها من مشاريع استراتيجية ذات أبعاد محلية وإقليمية وقارية، بل ودولية.

فقد نشرت صحيفة “الشروق” حال لسان جنرالات قصر المرادية، أمس الخميس، تقريرا حول ما أسمته بـ “التحركات المشبوهة للإمارات، ومحاولاتها جر تونس ودول عربية وإسلامية أخرى لمسار التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي”، وفق تعبيرها.

وادعى بوق الكابرانات أن “الإمارات تسعى إلى قيادة قطار التطبيع مع الاحتلال في منطقة المغرب العربي ودول الساحل، ما يهدد استقرار منطقة القرن الأفريقي”.

وتابع النظام الجزائري، الذي نصب نفسه وصيا على تونس، أنه “بات من المؤكد أن التطبيع مرفوض في تونس، ويتعلق بقضية قومية، ويعتبرها رئيس الدولة من المبادئ الراسخة، ولا سبيل إلى التخلي عنها تحت أي ظرف، وقبول الإمارات بالتطبيع مع الاحتلال ليس بالقرار الذي سينال إعجاب واستحسان تونس دولة ورئيسا وشعبا”.

ويذكر أنه في الفترة الأخيرة، باتت دولة الإمارات العربية عرضة لهجوم غير مبرر في الجزائر من قبل أوساط إعلامية وسياسية، ما يكشف عن ضيق الرؤى لدى الطغمة العسكرية الحاكمة في الجارة الشرقية، التي تنظر إلى الدول الصديقة للمملكة على أنها عدو لها.

اقرأ أيضا

الجزائر والسنغال

لمعاكسة المغرب.. النظام الجزائري يتودد للرئيس السنغالي

في محاولة جديدة لمعاكسة المغرب، أطلق النظام العسكري الجزائري حملة ضغط غير مسبوقة في دكار من أجل إغراء السلطة السنغالية الجديدة برئاسة باسيرو ديوماي فاي لإقامة شراكات استراتيجية مع الكابرانات.

الصحراء المغربية

النظام الجزائري يلهث وراء معاكسة المغرب ويناور لإنقاذ “البوليساريو” من الطرد من الإتحاد الإفريقي

يواصل النظام العسكري الجزائري اللهث يائسا وراء معاكسة انجازات المغرب، حيث استغل فعاليات الاحتفال بـ”يوم إفريقيا 2024″، الذكرى المصادفة لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية، لنفث سمومه ضد المملكة.

الجزائر

استنساخ لنظام بوتفليقة.. تأسيس تحالف سياسي لدعم تبون في الانتخابات

لكي تظل الطغمة العسكرية التي تتحكم في البلاد وتنهب أموال الشعب مختبئة وراء الرئيس الحالي الذي وضعته في قصر المرادية، أعلنت أربعة أحزاب سياسية في الجزائر، أمس الخميس، تأسيس لجنة مشتركة لمساندة العمل الحكومي،