الجزائر وسيراليون

الدولة المعترفة بمغربية الصحراء ولها قنصلية بالداخلة.. الجزائر تحاول استمالة سيراليون

بعد أن بات يعيش في عزلة تامة، بسبب حربه القذرة ضد الوحدة الترابية للمملكة، يواصل النظام العسكري الحاكم في الجارة الشرقية، محاولاته اليائسة لاستمالة بعض الدول الإفريقية لكي تدعمه في مشروعه الانفصالي الفاشل.

ولم يستثني الكابرانات في هذه المحاولات البئيسة دولا إفريقية تعترف بسيادة المغرب على صحرائه، ولا حتى التي فتحت قتصليات لها بمدن الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وفي إطار هذه المناورات الخبيثة للنظام العسكري الجزائري، استقبل دمية الجنرالات، عبد المجيد تبون أمس الأربعاء، رئيس جمهورية سيراليون جوليوس مادا بيو، الذي يقوم بزيارة عمل رسمية إلى الجزائر تدوم ثلاثة أيام.

وفي تصريح صحافي مشترك عقب محادثات أجراها مع نظيره السيراليوني، قال تبون  إن “الجزائر وسيراليون، باعتبارهما عضوين غير دائمين في مجلس الأمن سيعملان سويا على المساهمة في حفظ السلم والأمن الدوليين بما يتوافق مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي”.

وبعد محاولة الركوب على القضية الفلسطينية، والتي أصبحت عادة عند النظام العسكري الجزائري، أقحم تبون النزاع الإقليمي المفتعل بشأن الصحراء المغربية، قائلا إن الجزائر وسيراليون “ستواصلان العمل في اتجاه إيجاد حل عادل ودائم لهذه القضية وفقا لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية”.

وجدير بالدكر أن سيراليون تجدد، في كل مناسبة، دعمها الراسخ لمغربية الصحراء وتثمينها الدائم للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، واصفة إياها بأنها “الحل الوحيد المعقول وذو المصداقية تحت الجهود الأممية لإنهاء هذا النزاع الإقليمي”، كما فتحت قنصلية عامة لها بمدينة الداخلة بالأقاليم الجنوبية، وهي الخطوة التي تعكس الدعم المتواصل لمغربية الصحراء على المستوى الدولي، وخاصة على المستوى الإفريقي.

اقرأ أيضا

الجزائر

استنساخ لنظام بوتفليقة.. تأسيس تحالف سياسي لدعم تبون في الانتخابات

لكي تظل الطغمة العسكرية التي تتحكم في البلاد وتنهب أموال الشعب مختبئة وراء الرئيس الحالي الذي وضعته في قصر المرادية، أعلنت أربعة أحزاب سياسية في الجزائر، أمس الخميس، تأسيس لجنة مشتركة لمساندة العمل الحكومي،

الجزائر

هشاشة “القوة الضاربة”.. حفيدة الأمير عبد القادر المزيفة تفضح النظام الجزائري

انفجرت في الجارة الشرقية فضيحة من العيار الثقيل، أسقطت آخر ورقة التوت عن عورة النظام العسكري الجزائري، بعد انكشاف أمر “أميرة مزيفة” قامت بخداع المخابرات الجزائرية بإيهامها بأنها حفيدة الأمير عبد القادر.

المغرب وفرنسا

النظام الجزائري متوجس من إعلان باريس عن اعترافها بمغربية الصحراء

يعيش النظام العسكري الجزائري حالة توجس من التقارب المغربي الفرنسي الأخير المتمثل في الإشارات الإيجابية التي أرسلتها باريس إلى الرباط من أجل تجاوز فترة البرود الدبلوماسي الذي شهدته العلاقات الثنائية بين البلدين في السنوات الأخيرة.