الرئيسية / أحوال الناس / سكان في بني ملال غاضبون ويلوحون بتصعيد الاحتجاج لهذا السبب
سكان

سكان في بني ملال غاضبون ويلوحون بتصعيد الاحتجاج لهذا السبب

لوح سكان حي ولاد عبد النبي، بمنطقة ولد زيدوح في إقليم بني ملال، بخوض أشكال نضالية تصعيدية هذه المرة، إثر الانقطاع المتكرر للمياه الصالحة للشرب من صنابير منازلهم، دون إشعار مسبق، في وقت كان انقطاع مشكل الكهرباء هاجسا آخرا يعانونه بالحي ذاته.

وتضايق السكان من عملية قطع المياه من الصنابير قبل أيام، رغم المساعي المتكررة في تبليغ المسؤولين بهذا المشكل الكبير، وإيجاد حل نهائي له والذي يكبدهم معاناة أخرى، قالوا إنهم ” في غنى عنها أمام ثقل الحياة”، يقول مصدر موقع “مشاهد 24” ببني ملال.

من جهة أخرى، عبر السكان المتضررون من اقتطاع المياه عن استعدادهم لتصعيد أشكال الاحتجاج، في حال إبقاء مساكنهم دون مياه صالحة للشرب، واضطرارهم إلى التنقل لأحياء أخرى، قصد ملء القنينات والبراميل على نحو متعب ومرهق.

كما اعتبر السكان مسألة قطع المياه بشكل مفاجئ ولفترة تمتد لأيام، ودون اكتراث لاحتياجاتهم، مسا بحقوقهم التي قالوا إنها “طبيعية ومشروعة”، من المفترض أن تكون واردة بالشكل المطلوب، دون الاضطرار إلى خوض أشكال احتجاجية لنزعها بجهود مبذولة.

وشدد السكان على تشبثهم بضرورة، فك لغز انقطاع المياه الصالحة للشرب من صنابير منازلهم، بين الفينة والأخرى، ولأيام غير محدودة، وإجبارهم على صرف الوقت واجتياز مسافات وإزعاج سكان آخرين، لجلب المياه بكميات لا تفي بالغرض المطلوب، وفق المصدر ذاته.

وفي هذا الصدد، دعا السكان المتضررون، المسؤولين إلى تسوية انقطاع المياه الصالحة للشرب، بشكل نهائي، بدل اجتراره، بينهما هم معنيون بتحمل عبء الحياة في متطلبات كثيرة.