الرئيسية / أحوال الناس / بلمختار ينفي تحريفه القرآن بالكتب المدرسية ويحمل المسؤولية للناشرين
وزارة التربية الوطنية

بلمختار ينفي تحريفه القرآن بالكتب المدرسية ويحمل المسؤولية للناشرين

نفت وزارة التربية الوطنية ما تم تناقله بمواقع التواصل الاجتماعي، عن وجود أخطاء مطبعية وتحريف لآية من الآيات القرآنية وتمريرها في بعض كتب التربية الإسلامية للسنة الأولى من التعليم الابتدائي.

وأكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، في بلاغ لها، أنها “لم تصادق على أي كتاب مدرسي بالسنة الأولى من التعليم الابتدائي لعدم إدراج وبرمجة أي كتاب دراسي لمادة التربية الإسلامية بهذا المستوى”.

وحملت الوزارة التي يوجد على رأسها رشيد بلمختار، كامل المسؤولية للناشرين المسؤولين عن طبع وتوزيع هذه الكتب غير المقررة وكافة التبعات المترتبة عن أي أخطاء قد تشوبها.

وشددت على أن الكتب المصادق عليها والمقررة رسميا “تحمل على وجه الغلاف الوسمة المكونة من العلامة البصرية للوزارة وتحتها عبارة “مصادق عليه من لدن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني” وعلى ظهره رقم وتاريخ المصادقة”.

وكانت بعض الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، قد نقلت صورا من بعض الكتب المدرسية تتحدث عن تحريف في بعض الآيات القرآنية، الأمر الذي أثار حفيظة عدد من النشطاء الذين طالبوا الوزارة بتقديم توضيحات في الموضوع.