الرئيسية / سلايد شو / الأحزاب المغربية تسعى لكسب السباق الانتخابي عبر شبكة الانترنيت
الأحزاب والانترنيت

الأحزاب المغربية تسعى لكسب السباق الانتخابي عبر شبكة الانترنيت

على بعد أيام قليلة من إجراء الانتخابات المحلية والجهوية، يوم رابع شتنبر المقبل، سارعت الأحزاب السياسية في المغربية إلى الرفع من وتيرة استغلالها لشبكة الأنترنيت، عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، واضعة نصب عينيها استمالة مرتاديها، خاصة فئة الشباب، قصد الفوز بالسباق الانتخابي.

وباستثناء بعض الأحزاب القليلة الصغيرة، المعدودة على رؤوس الأصابع، التي لم تراهن على ” الفايسبوك” و” تويتر” وغيرهما في التواصل مع الناس، فإن غالبية التنظيمات السياسية لجأت إلى الشبكة العنقودية لتبليغ خطابها السياسي والترويج للدعاية الانتخابية لمرشحيها.

وفي هذا السياق، وبشهادة العديد من المتتبعين للفضاء الافتراضي، فإن حزب العدالة والتنمية يعتبر هو الأكثر استعمالا لهذه الوسيلة، وعيا وإدراكا منه بتأثيرها في أوساط الكتلة الناخبة في المغرب.

بنكيران مع الفايسبوكيين

وتبعا لذلك، واستنادا للعديد من المصادر، وضمنها موقع ” هنا صوتك”، فإن هذا الحزب كان ومازال دائما يتصدر الواجهة على مستوى الانترنيت، اعتبارا لكونه كان سباقا إلى العمل من أجل استقطاب رواد الوسائل التواصلية، وما اجتماع عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، مع بعضهم، في مقر الحزب، في حي الليمون بالرباط، قبيل حلول موعد الانتخابات، إلا دليل على ترسيخ هذا النهج.

ووفقا لنفس المصادر، فإن صفحة حزب ” المصباح” ” الفايسبوكية”، مازالت محافظة على الصدارة، بوصول عدد معجبيها إلى نصف مليون، متبوعة بصفحة حزب ” الجرار”، ب127 ألف متابع.

التجمع 2

وكانت بعض الأحزاب المغربية قد انتبهت مؤخرا إلى أهمية وسائل التواصل الاجتماعي، مثل التجمع الوطني للأحرار، التي أعلن عن “استراتيجية تواصلية” عبر الفضاء الافتراضي، وأسند مسؤولية ذلك، إلى منصف بلخياط، وزير الشباب والرياضة الأسبق.

وإذا كان حزب ” الحصان” هو آخر الملتحقين بالبحث له عن موقع قدم في هذا الفضاء الشاسع والمترامي الأطراف، فإن زعيمه محمد ساجد، وعمدة الدار البيضاء، قد نسب إليه تصريح مفاده، أنه لايؤمن بذلك، بل بخيار لغة الواقع اليومي، على حد تعبيره.

للمزيد:ساجد يدخل غمار الانتخابات دون برنامج انتخابي !!

 

loading...