الرئيسية / سلايد شو / مسلحوا البوليساريو يعتدون على متظاهرين في مخيمات تندوف
381278430x300xthumbnail-php-qfile-ec68e108391566536429f40526bd74b9-thumb-565-247136758-jpeg-asize-article-large-pagespeed-ic-ABqjtNie2R381278.png

مسلحوا البوليساريو يعتدون على متظاهرين في مخيمات تندوف

أعلن منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بتندوف المعروف اختصارا ب”فوراستين”، في بلاغ له إن ميليشيات البوليساريو تدخلت بشكل “همجي” في ححق مظاهرة سلمية للتنديد بتهريب الشابة الصحراوية محجوبة محمد حمدي الداف الى اسبانيا .
واضاف المنتدى إن المحتجين قاموا “بنصب خيمة امام مقر رئاسة البوليساريو في الرابوني، ورفعوا شعارات تدعو الى محاسبة محمد عبد العزيز زعيم البوليساريو بعدما اعترف زعيم البوليساريو انه المسؤول الاول عن تهريب الشابة بايعاز من الجزائر”.
كما تاكد لدى عائلة الشابة بحسب البلاغ انه امر كافة ميليشياته لتسهيل مرور سيارة مرسيديس سوداء اللون كانت تقل محجوبة رفقة اخرين قدموا من العاصمة الجزائرية بتنسيق مع سفارة اسبانيا بالجزائر، وصرح عبد العزيز انه سبق ان طالب العائلة في وقت سابق بتسليم الشابة الى العائلة باسبانيا، فيما اكدت العائلة ان خيمتها بولاية العيون شهدت زيارة احد وزراء عبد العزيز لتاكيد ان البوليساريو تامل في استمرار بقاء الشابة الصحراوية بالمخيمات، وتطالب والدها باجبارها على البقاء بالمخيمات، مما يعني ان زعيم البوليساريو حاول مساومة الاسبان لتسليمهم الشابة وهو نفسه الذي احتجزها بالمخيمات.
هذا وختم المنتدى بلاغه بالتأكيد أن الاوامر الصارمة أعطيت “بفض الاعتصام الذي شارك فيه العشرات من المتضامنين مع عائلة المعنية، ونتج عن التدخل العنيف عدة إصابات بين صفوف المتظاهرين تم نقلهم في حالة حرجة الى مستشفى الجراحات بالرابوني، كما تم اعتقال مجموعة اخرى ورميها خارج تراب المخيمات”.