الرئيسية / سياسة / العثماني: الحسيمة دائما حاضرة عندنا لكن حماية الاستقرار ضرورة
العثماني

العثماني: الحسيمة دائما حاضرة عندنا لكن حماية الاستقرار ضرورة

أكد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، أن ملف المطالب الاجتماعية التي أشعلت الاحتجاجات بمدينة الحسيمة، يحظى باهتمام كبير من طرف كل أعضاء الفريق الحكومي، مبرزا أن اجتماعات مكثفة تعقد لتتبع المشاريع.

وقال العثماني في افتتاح المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس، ”قضية الحسيمة دائما حاضرة عندنا، وراه تتبعتم زيارات الوزراء إليها وإشرافهم على عدد من المشاريع”.

وعمد رئيس الحكومة الذي واجه سيلا من الانتقادات بسبب غيابه في فترة عرف فيها ملف الحسيمة غليانا، إلى طمأنة المواطنين، مضيفا ” غادي نتبعو المشاريع، وكل وزير خصوصا المشرفين على قطاعات استراتيجية مدعو للمتابعة، لكن اللي نبغي نقوليكم راه مناطق المغرب الأخرى تهمنا كذلك”.

وأبرز في ذات السياق، أن الغاية من المجهودات المبذولة في مختلف القطاعات حاليا ومستقبلا، هي حفظ ثروات البلاد للأجيال القادمة، مشيرا إلى أن ذلك هو مفتاح التنمية المستدامة.

لكن في المقابل، شدد العثماني وبنبرة مخالفة لتلك التي افتتح بها أول مجلس حكومي رمضاني، على أن حماية الأمن العام، والحفاظ على الاستقرار الذي تنعم به المملكة، أمران لا يمكن التساهل بخصوصهما.

وفي رسالة موجهة للمحتجين، جدد تأكيده على ضرورة حماية الممتلكات العامة والخاصة، والابتعاد عن الأعمال التخريبية.