الرئيسية / سياسة / مصدر: بنكيران ينتظر رجوع أخنوش من الجولة الملكية لمواصلة المشاورات
بنكيران

مصدر: بنكيران ينتظر رجوع أخنوش من الجولة الملكية لمواصلة المشاورات

من المرتقب أن تشهد مفاوضات تشكيل الحكومة، التي تعيش تعثرا كبيرا، انفراجا بعد عودة الملك محمد السادس من جولته الإفريقية. مصدر حزبي أكد لـ مشاهد24، أن رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران سيرجع عجلة المفاوضات إلى الدوران بعد أن توقفت أثناء إصدار زعيم حزب “المصباح” بلاغ “انتهى الكلام”.

وأضافت مصادرنا، أن رئيس الحكومة ينتظر رجوع  عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، وزير الفلاحة والصيد البحري، لإكمال المشاورات، والذي حل هذا اليوم رفقة وفد رفيع المستوى بجمهورية جنوب السودان والتي توجه إليها العاهل المغربي في زيارة رسمية.

وأسرت مصادرنا، أن آخر المعطيات تشير إلى أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين، لم يتلق أي رد من عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، بخصوص اقتراح تشكيل حكومة تضم الأغلبية السابقة، إضافة إلى الاتحاد الدستوري.

وشدد مصدرنا، أن بنكيران “لا يزال متشبثا بموقفه بعدم مشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بعد أن نال الحبيب المالكي رئاسة مجلس النواب، إذ سبق وأن صرح بنكيران أن حزب “الوردة” نال حصته”، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة “قرر التزام بيته والتقليل من الخرجات، حتى لا يشوش على محطة عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي”.

هذا، وسبق أن أكدت تقارير إعلامية، أن حزب العدالة والتنمية متشبث باستبعاد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ومتمسك بحزب الاستقلال، بحيث تضيف التقارير “لن يكون بإمكان بنكيران تقديم عرض جديد للحلفاء المنتظرين إلا بعد المؤتمر الوطني لحزب (الميزان)، المقرر عقده في متم شهر مارس المقبل، إذ يسعى لتواجد وزراء منه دون أن يكون الأمين العام من بين المستوزرين، ولا أن يحصل الحزب على الحقائب نفسها التي كانت في الحكومة السابقة والتي انسحب منها حزب الاستقلال”.

إقرأ أيضا: متى ستنتهي المشاورات “المملة” الخاصة بتشكيل الحكومة؟