الرئيسية / سياسة / 7 مرشحين يتنافسون على تمثيل اليسار الفرنسي في الانتخابات الرئاسية
اليسار الفرنسي
المرشحون المتنافسون في انتخابات الدور الأول لليسار الفرنسي

7 مرشحين يتنافسون على تمثيل اليسار الفرنسي في الانتخابات الرئاسية

يتنافس 7 مرشحون من أجل الظفر بترشيح اليسار الفرنسي للانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراءها العام المقبل.

هذا وقامت الهيأة العليا للانتخابات في فرنسا بقبول طلبات ترشيح 7 مرشحين، أربعة من “الحزب الاشتراكي” وثلاثة مرشحين يمثلون أحزابا أخرى، سيتنافسون في انتخابات الدور الأول لليسار الفرنسي أسوة بالانتخابات التي نظمها اليمين وأفرزت فرانسوا فيون كمرشح بعد تغلبه في الدور الثاني على آلان جوبي.

ويأتي في قائمة مرشحي اليسار الفرنسي الوزير الأول السابق مانويل فالس، والذي استقال من منصبه من أجل خوض السباق الانتخابي نحو قصر الإليزي.

وإلى جانب فالس ضمت القائمة كلا من الأعضاء في “الحزب الاشتراكي” بينوا هامون وأرنو مونتبورغ وفانسون بيون، بالإضافة إلى سيلفيا بينيل عن “الحزب اليساري الراديكالي” (المرشحة النسوية الوحيدة في القائمة) وفرانسوا دو روغي عن “الحزب الإيكولوجي” وجون لوك بينامياس عن “الجبهة الديمقراطية”.

ومن المنتظر أن تنظم انتخابات الدور الأول الخاصة بأحزاب اليسار في فرنسا ما بين 22 و29 يناير المقبل.

هذا وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن الهيأة العليا للانتخابات رفضت عددا من طلبات الترشيح التي وصلت في المجموع إلى 24 طلبا.

ولم يتمكن عدد من المرشحين من الحصول على التزكيات الكافية التي تخول لهم التقدم لخوض انتخابات الدور الأول الخاصة بأحزاب اليسار الفرنسي.

وعلى غرار انتخابات اليمين الفرنسي، ينتظر أن تشهد انتخابات الدور التمهيدي لأحزاب اليسار عقد ثلاث مناظرات تلفزيونية بين المرشحين السبعة سيحاول من خلالها كل مرشح إقناع الرأي العام بأنه الأصلح لتمثيل اليسار في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

واللافت هو عدم تقدم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، المنتمي للحزب الاشتراكي، للانتخابات الرئاسية للظفر بولاية ثانية وهو ما يفسر بضعف شعبيته لدى الرأي العام.

وتطرح التساؤلات حول ما إذا كان ضعف شعبية هولاند سيأثر على اليسار الفرنسي في الانتخابات المقبلة التي قد تشهد عودة اليمين إلى الحكم.

للمزيد: ما هي حظوظ إمانويل ماكرون للفوز برئاسة فرنسا؟