الرئيسية / سياسة / بعد تحرك القضاء الإسباني لمتابعته..موقع جزائري ينتقد وجود غالي على رأس “البوليساريو”
القضاء الإسباني
زعيم الانفصاليين ابراهيم غالي

بعد تحرك القضاء الإسباني لمتابعته..موقع جزائري ينتقد وجود غالي على رأس “البوليساريو”

يبدو أن الصحافة الجزائرية المعروفة بدفاعها عن جبهة “البوليساريو” وبعدائها للمغرب على خلفية قضيته الوطنية، لم تجد كيف تدافع عن زعيم الانفصاليين، ابراهيم غالي، بعد أن تحرك القضاء الإسباني لمتابعته بتهمة ارتكاب جرائم إبادة في حق أبناء الصحراء.

الموقع الإخباري الجزائري TSA نشر مقالا وجه فيه انتقادات إلى “البوليساريو” بسبب اختيار ابراهيم غالي ليكون زعيما لها.

اللافت أن الانتقاد جاء على خلفية قيام القاضي الإسباني خوسي دي لا ماتا، القاضي بالمحكمة الوطنية، أعلى هيئة جنائية بإسبانيا، باستدعاء غالي للمثول بتهمة “ارتكاب جرائم إبادة والتعذيب والاحتجاز”، بعد أن تقدمت الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان بشكوى في أكثر من مناسبة، ضد زعيم البوليساريو وعدد من قيادات الجبهة الانفصالية وضباط في الجيش الجزائري.

وتتهم الشكوى التي تم البث فيها، بالإضافة إلى إبراهيم غالي، 24 عضوا في البوليساريو وثلاثة ضباط جزائريين باقتراف الجرائم المذكورة سلفا في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.
اللافت أن الموقع الجزائري اعتبر أن تحريك المتابعة من قبل القضاء الإسباني ضد ابراهيم غالي يعتبر ضربة “قوية لصورة البوليساريو”، مضيفا أن الجبهة كانت تعلم بمخاطر وضع زعيمها الحالي على رأس الجبهة، لكنها مضت مع ذلك في اختيارها بعد أن تمت تزكيته زعيما للانفصاليين في يوليوز 2016، وها هي “اليوم تدفع التبعات الأولى” لهذا الاختيار، يضيف الموقع الجزائري بنوع من التحسر.

وتأتي متابعة ابراهيم غالي في وقت كان يستعد فيه للحضور إلى برشلونة للمشاركة في مؤتمر داعم للانفصاليين ببرشلونة، حيث أصبح احتمال عدم مثوله أمام القاضي يوم السبت المقبل يطرح إمكانية إصدار مذكرة توقيف دولية في حقه، ما قد يحرمه من التنقل لعدد من الدول للترويج لأطروحته الانفصالية.

للمزيد: لماذا قرر المغرب نقل المعركة حول الصحراء إلى الاتحاد الإفريقي ؟