الرئيسية / سياسة / الشكراوي: علاقات المغرب مع تنزانيا ستعبد له الطريق لوجهات أخرى
علاقات المغرب مع تنزانيا

الشكراوي: علاقات المغرب مع تنزانيا ستعبد له الطريق لوجهات أخرى

أكد خالد الشكراوي الخبير في الشؤون الإفريقية، أن علاقات المغرب مع تنزانيا ستعبد له الطريق نحو وجهات أخرى استراتيجية، ولها صوت في عدد من المنظمات والتجمعات الدولية.

واعتبر الشكراوي خلال استضافته ببرنامج ”مباشرة معكم” على القناة الثانية في حلقة خاصة بدلالات وآفاق الجولة التي يجريها الملك محمد السادس بدول شرق إفريقيا لأول مرة، وتشمل رواندا وإثيوبيا وتنزانيا، أن علاقات المغرب مع هذه الأخيرة ستفتح له الباب على مصراعيه مع العرب، وإفريقيا، وآسيا، في آن واحد نظرا لتموقعها.

ليس ذلك فحسب، بل إنه لفت الانتباه إلى أن تنزانيا لها تأثير كبير على الدول المحيطة بها، وبالتالي فإن اتخاذها موقفا اتجاه قضية معينة، يؤثر في المنطقة بأكملها.

ومن جهة أخرى، سجل الخبير في الشؤون الإفريقية، أن المغرب ملزم بتطوير تواصله مع دول شرق إفريقيا الذي ظل لعقود شبه منعدم، بحيث كشف أن آخر الاتفاقيات التي وقعت بين الطرفين كانت في السيتينيات.

وأضاف أنه بالموازاة مع الاشتغال على إفريقيا الغربية والوسطى، ينبغي الانفتاح أكثر على منطقة الشرق.