الرئيسية / انتخابات / صحف الصباح: منح رخص التعمير والسكن لاستمالة الناخبين !
رخص التعمير والسكن

صحف الصباح: منح رخص التعمير والسكن لاستمالة الناخبين !

 كشف مصدر مطلع، لجريدة “المساء” في عددها الصادر اليوم الخميس، أن مفتشين من وزارة الداخلية حركتهم رخص التعمير والسكن التي  منحها عدد من رؤساء المقاطعات، بشكل ملفت للنظر  من أجل استمالة أصوات الناخبين.

وحسب المصدر نفسه،  فإن هذه الرخص تشكل خطرا على المستفيدين منها، إذ تم منحها من قبل رؤساء جماعات بعضهم برلماني دون اللجوء إلى المساطر القانونية المتعارف عليها، حيث تمنح الرخصة بعد مصادقة لجنة مشتركة عليها.
وقد تم تسليم هذه الرخص بمقاطعة الحي الحسني خارج القانون، إذ تبين أنها موقعة حسب وثائق أصلية من طرف الرئيس الذي أصبح يمارس اختصاصات فوضها لنوابه في وقت سابق، حيث استفرد المسؤول منذ أشهر بالتوقيع على رخص التعمير بطرق مشبوهة بعيدا عن أعضاء مكتبه، وخاصة النواب المفوض لهم في الاختصاصات المذكورة المتعلقة بالسكن والتعمير.
ومن المنتظر أن يتم تشكيل لجنة خاصة للقيام بالافتحاص والبحث في ملفات رخص السكن التي تم توقيعها في السابق من طرف رؤساء مقاطعات ونواب برلمانيين، قبل الانتخابات التشريعية البرلمانية.

وتطرقت يومية “الأخبار” إلى عودة خالد عليوة، الوزير الاتحادي السابق، المتابع في ملف يرتبط  بفترة رئاسته للقرض العقاري والسياحي، إلى الساحة السياسية، قبيل موعد الانتخابات التشريعية، من أجل دعم مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في دائرة الرباط ـ المحيط.

aliwa1

وقالت الصحيفة إن عليوة، الذي غادر السجن، منذ وفاة والدته يوم 14 مارس 2013، لقاء مع السكان يقطنون في حي الليمون وديور الجامع، من أجل حثهم على التصويت على مرشح حزب “الوردة”، في الدائرة التي كان يترشح فيها سابقا، غير  أن الحضور كان باهتا، ولم يلب دعوته سوى سبعة أشخاص، بسبب ماسماه البعض عدم وفائه بالوعود التي التي قدمها لكثيرين منهم، لما كان وزيرا للتنمية الاجتماعية والتضامن والتشغيل والتكوين المهني، أو نائبا لرئيس جماعة اكدال ـ الرياض سابقا.

karim1

وتطرقت يومية ” الصباح” إلى اتهام كريم غلاب، وكيل لائحة حزب الاستقلال، بدائرة بن مسيك، بالدار البيضاء،  جهات لم يذكرها بالإسم، بإثارة ملف شيك بدون رصيد، اعتقل بسببه محسن راضي، وصيفه الثاني في اللائحة.

واعتبر غلاب أن تزامن الحدث مع الأيام الأخيرة من الحملة الانتخابية لم يكن بريئا.

أما يومية ” اخبار اليوم”، فقد نشرت تصريحا أدلى به عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، لقناة ” بي بي سي” البريطانية، يتعهد فيه بالانسحاب من الحياة السياسية، إذا لم يتصدر حزبه المشهد الحزبي بعد نتائج الانتخابات، المقرر إجراؤها يوم غد الجمعة 7 أكتوبر.

وقال إنه إذا فشل في ذلك، فإنه سيترك المكان لغيره، على حد تعبيره.