الرئيسية / سياسة / حزب الأصالة والمعاصرة : موقعنا الرسمي تعرض ل”محاولات بئيسة” لقرصتنه !
حزب الأصالة والمعاصرة

حزب الأصالة والمعاصرة : موقعنا الرسمي تعرض ل”محاولات بئيسة” لقرصتنه !

في خضم الاستعداد للحملة الانتخابية لتشريعيات 7 أكتوبر المقبل، التي لم تعد تفصلنا عنها سوى أسابيع قليلة، اشتكى حزب الأصالة والمعاصرة من تعرض موقعه الرسمي على شبكة الانتنرنيت لعدة محاولات وصفها بأنها ” بئيسة ومستمرة ومكثفة للاختراق، تلتها هجمات فاشلة لحجب الخدمة الموزعة”.

وذكر  الحزب أن  هناك عدة  محاولات اخرى جرت “لاختراق صفحات  الأمين العام على شبكات التواصل الاجتماعي، وكذا صفحات العديد من المناضلات والمناضلين.”

وأوضح بلاغ للحزب، أن تقنييه تمكنوا من   صد هذه الهجمات وتتبع من يقف وراءها واعتراض ما يقارب الملايين من البيانات غير اللازمة، التي كانت تهدف إلى إغراق وتكثيف الضغط على الموقع الرسمي للحزب، مما كان من شأنه أن يسبب بطئا في الخدمات  المقدمة عبر الموقع.

وتبعا لذلك، استنكر حزب الأصالة والمعاصرة هذه المحاولات، التي وصفها ب” المجرمة والتي تندرج ضمن مخطط الإساءة للحزب ومشروعه الحداثي الديمقراطي، وكذا لمناضلاته ومناضليه”، معلنا  للرأي  الوطني العام ، “أن المستشارين القانونيين للحزب قد باشروا كل الإجراءات القانونية لمعاقبة كل من يقف وراء هذا الفعل الشنيع  والمنافي للأخلاق والمجرم قانونا.”

   في سياق آخر، وارتباطا بتداعيات مسيرة الدار البيضاء، المثيرة للجدل، كان  الناطق الرسمي لحزب الأصالة والمعاصرة خالد أدنون، كان قد أعلن في تصريح لوسائل الإعلام أنه بالنسبة لمسيرة الدار البيضاء لنهار الأحد  الماضي،، أن الحزب المذكور  لم يتلق أية دعوة بالمشاركة من أية جهة كيفما كانت كما أنه لم يوجه الدعوة لأي كان بالمشاركة من عدمها.

وقال  الناطق الرسمي إن حزبه  يؤكد  بالمناسبة، على أنه “يدافع على حرية الرأي والتعبير، متى احترمت الضوابط والقوانين الجاري بها العمل”، على حد قوله.