الرئيسية / بانوراما / سعد لمجرد: ما وقع لي فخ مدبر من طرف الجزائر والبوليساريو!
سعد لمجرد

سعد لمجرد: ما وقع لي فخ مدبر من طرف الجزائر والبوليساريو!

فجر الفنان المغربي سعد لمجرد في محضر الشرطة القضائية يومه الجمعة، حقائق مثيرة في قضيته مع الفتاة الفرنسية التي اتهمته بالاحتجاز والاغتصاب، حيث أكد أن ما وقع له فخ مدبر من لدن الجزائر والبوليساريو.

وحسب ما أورده موقع “بابوبي” الساخر، فإن صاحب أغنية “لمعلم” ربط اعتقاله بأغنيته الناجحة “غلطانة” والتي ازعجت الجزائريين والبوليساريو بعد أن دون في غلافها عبارة الصحراء مغربية. الجزائر وحسب ما أكده لمجرد قامت بحبك خيوط اعتقاله كنوع من الانتقام، وهي التصريحات نفسها التي أدلى بها إبراهيم راشدي، محامي المغني المغربي أمام قاضي التحقيق الفرنسي.

جدير بالذكر، أن صحيفة لوباريزيان الفرنسية، أكدت اليوم الجمعة، أن قاضي التحقيق بباريس قرر وضع الفنان المغربي سعد لمجرد رهن الحبس الاحتياطي، رافضا إطلاق سراحه، كما وجه له تهما ثقيلة، من قبيل الاغتصاب واستخدام العنف، على خلفية شكاية وجهتها ضده فتاة فرنسية، بعد قضائها ليلة معه في أحد فنادق باريس الشهيرة.

ومثل المجرد أمام قاضي التحقيق بباريس زوال اليوم الجمعة، بعد أن تم وضعه تحت الحراسة النظرية جراء اعتقاله صباح الأربعاء الماضي، للاشتباه في تورطه في قضية “عنف جنسي”.

هذا، وكانت صحيفة لوموند الفرنسية، أكدت اليوم الجمعة أن نتائج الفحوصات الطبية الأولية التي أجرتها الفتاة “الضحية” والتي قدمت شكاية في حق لمجرد، أثبتت تعرضها للعنف، بعد ما عثر الطبيب المشرف على العديد من الرضوض والإصابات على جسدها، ما يؤكد حسب الصحيفة الفرنسية صحة ادعاءاتها بشأن تعرضها لعنف جنسي.

وأشارت الجريدة الفرنسية، إلى أن الفنان المغربي كان تحت تأثير الكحول ومخدر الكوكايين ليلة الحادثة، التي وقعت في فندق “ماريوت” بـ”الشانزي ليزي” بالعاصمة الفرنسية، مؤكدة تضاؤل إمكانية لحاق لمجرد بالحفل الموسيقي الذي كان منتظرا أن يحييه يوم غد السبت في باريس.