الرئيسية / ثقافة وفن / المغرب يحقق رقمين قياسيين عالميين في مزاد لبيع اللوحات بباريس
hassan lglaoui

المغرب يحقق رقمين قياسيين عالميين في مزاد لبيع اللوحات بباريس

حقق المغرب رقمين قياسيين عالميين خلال عملية بيع لوحات فنية بالمزاد (مروكن سبريت : 1874 -2014 ) ، التي نظمت مساء أمس الثلاثاء بدار البيع بالمزاد (أرتيكوريال) بباريس، وذلك ضمن تظاهرة تخلد لـ”140 سنة من الابداع في المغرب”.
وسجلت هذه العملية التي عرض خلالها للبيع بالمزاد نحو 120 عملا فنيا يعود إنجازه الى ما بين القرن التاسع عشر مرورا بالفن الحديث إلى غاية جيل الشباب من الفنانين المغاربة المعاصرين، تحقيق مبلغ مليون و500 الف و971 يورو، متجاوزة توقعات المنظمين.
وحققت أعمال الفنان المستشرق جاك ماجوريل خلال هذه التظاهرة، أفضل ثلاثة اسعار، لكن المفاجأة جاءت من اعمال الفنانين المغاربة وخاصة حسن لكلاوي ، والجيلالي الغرباوي واحمد لورديغي .
وقال منظمو التظاهرة ان لوحة للفنان المغربي الجيلالي الغرباوي (1955) بيعت ب41 الف و500 يورو، واخرى للفنان حسن لكلاوي ب52 الف و600 يورو، ولوحة للفنان احمد لورديغي ب73 الف و700 يورو، التي حققت رقما قياسيا عالميا، حيث كانت تقديرات سعر لوحة هذا الفنان في المزاد تتراوح بين 12 الف و18 الف يورو.
كما حققت الابداعات المغربية المعاصرة نجاحا باهرا في هذه التظاهرة، ومنها اعمال الفنانين سعيد عفيفي ، ونجية مهادجي.
وقال مدير قسم الاستشراق بمؤسسة (أرتكوريال) لبيع التحف الفنية بالمزاد، إنه بعد العرض الاولي لهذه الاعمال بالدار البيضاء في بداية نونبر الجاري، والذي تكلل بالنجاح، كان جامعو التحف في الموعد بباريس سواء داخل قاعة العرض أو عبر الانترنيت والهاتف.
وأعرب عن فخره باحتضان دار (ارتكوريال) لعملية البيع هذه، التي تجسد العلاقات الفنية القوية التي تجمع بين ضفتي المتوسط في الوقت الذي تحتضن فيه باريس عددا من المعارض المخصصة للفن المغربي ومنها معرض (المغرب المعاصر) بمعهد العالم العربي بباريس ومعرض (المغرب الوسيط) بمتحف اللوفر.