الرئيسية / ثقافة وفن / بعد تهديدات إرهابية تونس تتراجع عن عرض فيلم يحكي سيرة النبي محمد
النبي محمد

بعد تهديدات إرهابية تونس تتراجع عن عرض فيلم يحكي سيرة النبي محمد

تراجعت السلطات التونسية عن عرض الفيلم الإيراني الذي يحكي سيرة النبي محمد عليه السلام، منذ ولادته وبعض مراحل طفولته وما حدث بالجزيرة العربية إبان تواجده.

وجاء التراجع بعد تهديدات كثيرة من جماعات متشددة توعدت بعمل مظاهرات وتفجيرات بالسينمات التي ستعرض الفيلم ومن بينهم حزب تيار المحبة الذى قرر تنظيم وقفة احتجاجية.

ومنعت السلطات التونسية أيضا منح تأشيرة دخول الأراضي التونسية لمخرج العمل مجيد مجيدي الذى كان ينوي الحضور بفيلمه وعرضه العرض ما قبل الأول لممثلي وسائل الإعلام.

كما كان المخرج الإيراني ينوي قبل عرض فيلمه اقامة مؤتمر صحفي يقدم من خلاله توضيحات حول بعض المغالطات التي جاءت في الفيلم قبل عرضه في سينمات الكوليزيه التي كانت تعتزم عرضه اليوم كما أصدرت وزارة الثقافة التونسية تصريحات تؤكد منع التصريح بعرض الفيلم.

“النبي محمد” هو فيلم سينمائي إيراني إنتاج عام 2015 من إخراج المخرج الإيراني مجيد مجيدي ويتحدث عن نبي الإسلام (محمد بن عبد الله) عليه السلام، منذ ولادته مرورا بطفولته، كما يتضمن مشاهد لوفاة والدة النبي بقرية الأبواء وفترة طفولته بقرية السعدية.

وتنتهي أحداث الفيلم عند رحلة النبي محمد إلى الشام، والوصول إلى صومعة الراهب بحيرا الذي بشر عم النبي أبي طالب بظهور خاتم الأنبياء، وقد أعلن مخرج الفيلم منذ وقت قريب عن استعداداته لجزء ثانٍ للفيلم يستكمل فيه حياته.