مهاجرون غير شرعيين

رحلت مهاجرين في ظروف لا إنسانية .. النيجر تحتج على النظام الجزائري

يواصل النظام العسكري الجزائري سياسته العدائية تجاه بعض جيرانه، ما يفاقم من عزلته يوما بعد آخر، حيث أن قصر النظر لدى جنرالات قصرر المرادية باتت تتسبب في أزمة تلو أخرى مع العديد من الدول، وخاصة الإفريقية.

فكما وقع مع عواصم أخرى، استدعت نيامي السفير الجزائري مهدي بخدة بشأن الظروف غير المناسبة لعمليات ترحيل للرعايا النيجريين المقيمين بطريقة غير شرعية في الجزائر.

وأوضحت وزارة خارجية النيجر، في بيان أصدرته ليل الأربعاء – الخميس، أن استدعاء السفير الجزائري “تم على خلفية عمليات إعادة وترحيل للمهاجرين من منطقة الساحل والصحراء في وضعية غير نظامية”. مشددة على أن هذه العمليات “تمت في ظروف عدم احترام للقواعد وبما يمسّ بكرامة وسلامة الرعايا النيجريين”.

وأبلغت النيجر السفير الذي استقبل من قبل مساعد الأمين العام لوزارة الخارجية النيجرية عمر إبراهيم سيدي، بضرورة حمل رسالة إلى سلطات بلاده بشأن طريقة تعامل مصالح الأمن الجزائرية مع المهاجرين، وبأن تنفيذ عمليات ترحيل الرعايا والمهاجرين غير الشرعيين المقررة من قبل السلطات الجزائرية “يجب أن تتم في كنف الاحترام، وتأخذ بعين الاعتبار العلاقات الودية بين الشعبين”.

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها استدعاء السفير الجزائري في نيامي من قبل وزارة الخارجية النيجرية، إذ كان الاستدعاء السابق قد تم في شهر غشت الماضي على خلفية قضية الوساطة الجزائرية في أزمة النيجر.

وقد دأبت الجزائر على طرد المهاجرين الأفارقة من ترابها بطريقة مهينة، ما دفع بالمنظمات الحقوقية، وخاصة منظمة العفو الدولية، للتنديد بالاعتقالات التعسفية وعمليات الطرد الجماعية غير القانونية التي تستهدف المهاجرين.

ويشار إلى أنه منذ سنوات تقوم الجزائر بترحيل المهاجرين الأفارقة إلى النيجر مما يجبرهم على العيش في ظروف قاسية خاصة في بلدة أساماكا الواقعة شمال النيجر حيث يتجمع آلاف المهاجرين بعد ترحيلهم وتحذيرات من كارثة إنسانية بسبب الترحيل الجماعي.

اقرأ أيضا

البحرية الملكية

القوات المسلحة الملكية تقدم المساعدة لـ 52 مرشحا للهجرة غير الشرعية

اعترضت عناصر من القوات المسلحة الملكية مكلفة بمراقبة الساحل، أمس الأحد، على بعد 170 كلم جنوب مدينة الداخلة، قاربا جانحا وعلى متنه 52 مرشحا للهجرة غير الشرعية ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء.

القوات المسلحة الملكية تقدم المساعدة لـ54 مرشحا للهجرة غير الشرعية

اعترضت عناصر من القوات المسلحة الملكية مكلفة بمراقبة الساحل، أمس الأربعاء، على بعد 186 كيلومترا جنوب مدينة الداخلة، قاربا جانحا وعلى متنه 54 مرشحا للهجرة غير الشرعية ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء وآسيا

مهاجرون غير شرعيين

هلوسة جديدة.. النظام الجزائري يلجأ لـ”نظرية المؤامرة” في “أزمة المهاجرين” مع النيجر

بات مكشوفا أنه كلما وجد النظام العسكري الحاكم في الجارة الشرقية نفسه أمام مشكلة، يلجأ لأسطوانته المشروخة، التي ترتكز على "نظرية المؤامرة"، حيث يسلط بعض بيادقه وأبواقه المأجورة للترويج لوجود أطراف