في خطاب قوي الملك محمد السادس يشن هجوما على الجزائر والبوليساريو

بشكل غير مسبوق هاجم الملك محمد السادس الجزائر، في خطابه الذي ألقاه قبل قليل بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء، مستنكرا تحويلها لسكان المخيمات لمتسولين للإعانات.

وتساءل الملك محمد السادس، في خطابه قائلا “كيف تترك الجزائر أربعين ألف شخص في المخيمات دون أن توفر لهم، طيلة أربعين سنة السكن اللائق، وهم لا يتجاوزون عدد سكان حي متوسط في العاصمة الجزائر، وكيف تقبل الجزائر التي صرفت الملايير في حربها العسكرية والدبلوماسية بتركهم في هذه الأوضاع الغير الانسانية؟ ..إنهم حولوهم إلى غنيمة حرب ورصيد للاتجار غير المشروع”.

واستطرد الملك في خطابه قائلا: “نحن لا نبيع الأوهام ولا نرفع شعارات فارغة بل نقدم التزامات ونفي بها، المغرب وعد بتطبيق الجهوية وها قد طبقها على أرض الواقع، المغرب وعد بالديموقراطية وهاهم المغاربة اليوم يختارون ممثليهم بأنفسهم”.

وبلهجة شديدة القوة، هاجم الملك محمد السادس قياديي جبهة البوليساريو الانفصالية، مؤكدا أنهم راكموا ثروات فاحشة، ثم تسائل قائلا: “كيف يمكن تفسير الغنى الفاحش لزعماء الإنفصال وتوفرهم على أموال في الأبناء الأوروبية وفي أمريكا الجنوبية، ولماذا تقبل الجزائر بترك ساكنة تيندوف في هذه الحالة المأساوية وتصرف الملايير في التسلح”.
ليختتم الملك محمد السادس حديثه في هذا السياق قائلا: “إن التاريخ سيحاسب من ترك سكان المخيمات في وضعية مأساوية، وجعل أبناء الصحراء الأحرار متسولين للإعانات الدولية”.

إقرأ أيضا: الملك محمد السادس: انتهى عهد الريع والامتيازات بالصحراء

اقرأ أيضا

الجزائر

الجزائر تتراجع بمركزين في تصنيف السلام العالمي

تراجعت الجزائر بمركزين ضمن "مؤشر السلام العالمي" لسنة 2024، إذ حلت ثالثة في الترتيب المغاربي والـ90 على الصعيد العالمي.

السفير عمر هلال

أمام اللجنة الـ24.. السفير هلال يُشْهِدُ المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية النظام العسكري المبيتة ضد المغرب

في إطار استخدامه لحق الرد مرتين على إثر المداخلة المدبجة بالأكاذيب لسفير الجزائر لدى الأمم المتحدة، عمار بن جامع، خلال أشغال لجنة الـ24، أَشْهَدَ السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال،

تجنيد أطفال مخيمات تندوف

الأمم المتحدة.. إدانة شديدة للتجنيد العسكري للأطفال في مخيمات تندوف وتحميل المسؤولية للجزائر

تمت إدانة تجنيد جماعة “البوليساريو” الانفصالية المسلحة لأطفال مخيمات تندوف، جنوب غرب الجزائر، خلال أشغال الدورة العادية للجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، المنعقدة بنيويورك ما بين 11 و21 يونيو الجاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *