الرئيسية / سلايد شو / المعارضة تقرر عدم الانخراط في أي تحالف يقوده العدالة والتنمية
المعارضة1

المعارضة تقرر عدم الانخراط في أي تحالف يقوده العدالة والتنمية

قرر قادة أحزاب المعارضة عدم الانخراط نهائيا في أي تحالف، يقوده حزب العدالة والتنمية، “انطلاقا مما ارتكب من خروقات وانتهاكات”، على حد تعبيرهم.

وأوصوا  في هذا الصدد أعضاء أحزابهم ب”الالتزام بهذا الموقف، جوابا على  ممارسات اعتبروها، في بلاغ لهم، تلقى موقع ” مشاهد24″ نسخة منه،  “ذبحا للديمقراطية، وتكريسا لنهج الغش الانتخابي”.

كان هذا هو القرار الذي أسفر عنه اجتماع قادة أحزاب المعارضة الأربعة،اليوم  5 شتنبر 2015، وضم الأصالة والمعاصرة، وحزب الاستقلال، والإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والإتحاد الدستوري، وذلك “للتداول في سير عملية الانتخابات الجماعية والجهوية،” التي جرت يوم أمس الجمعة.

للمزيد:الطوزي: رد فعل المعارضة تحرك استباقي تحسبا لنتائج الانتخابات

وبعد أن وجهت  تحيتها لكل المواطنات والمواطنين، الذين شاركوا في هذه العملية، عبرت المعارضة عن تضامنها مع أولئك الذين لم يجدوا أسماءهم ضمن لوائح المصوتين، أو الذين تم التشطيب على أسمائهم، بسبب ما وصفته  ب”التلاعب والتسيب، الذي طبع أداء الحكومة في هذا المجال”.

كما عبرت عن رفضها التام لما اعتبرته “ممارسات خطيرة، عرفتها هذه الاستحقاقات، طيلة يوم الاقتراع، من تجاوزات وخروقات خطيرة، أكدت أن الحكومة، في نظرها،  لم تكن مؤهلة، بالمرة، لتحمل مسؤولية الإشراف على انتخابات نزيهة،” على حد قولها.

ولم يفت أحزاب المعارضة أن تنتقد أداء رئيس الحكومة، واتهمته بأنه  “واصل طيلة الحملة وخلال يوم الاقتراع، مسلسل الانتهاكات، واستغلال إدارة الشأن العمومي، للتهجم على أحزاب المعارضة، ومحاولة تغليب كفة حزبه.”

جدير بالذكر أن  الأحزاب المغربية المشاركة في الحكومة، كانت قد أكدت بدورها، عقب ظهور نتائج الاستحقاقات الانتخابية، أنها ستدبر تحالفاتها في إطار احترام منطق الأغلبية الحكومية، وستحرص على تنزيله على مختلف مستويات الجماعات الترابية، مشددة على أن “عقد التحالفات خارج منطق الأغلبية لا يمكن أن يكون إلا استثناء يخضع لتشاور مسبق”

إقرأ أيضا:الديمقراطية داخل الأحزاب وفيما بينها في المغرب الأقصى حزبا الاستقلال والاتحاد الاشتراكي نموذجا