الرئيسية / سلايد شو / عيد الشغل في المغرب.. أربع نقابات تقاطع الاحتفال والحكومة تتعهد بفتح الحوار بعد فاتح ماي
1 mai

عيد الشغل في المغرب.. أربع نقابات تقاطع الاحتفال والحكومة تتعهد بفتح الحوار بعد فاتح ماي

بدت شوارع الرباط، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، فاتح ماي، على غير المعتاد، في مثل هذا الموعد السنوي، وفي ظل مقاطعة أربع مركزيات، شبه هادئة، ماعدا مشاركة بعض النقابات، وفي طليعتها الاتحاد الوطني للشغل، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي الحالي.

وفي تصريح تلفزيوني له، بالمناسبة، قال محمد يتيم، الكاتب العام لتنظيم الاتحاد الوطني للشغل، أثناء مشاركته في استعراض فاتح ماي، في العاصمة الاقتصادية، إن نقابته، وعلى عكس بقية المركزيات، لاترى ضرورة لمقاطعة الاحتفال، لأن الأمر، في نظره، يتعلق بعيد أممي للشغل، ويشكل فرصة للتذكير بالمزيد من المطالب التي لم تتحقق بعد.

ولوحظ في شارع محمد الخامس، في العاصمة السياسية للبلاد، أن الأطر الشابة المعطلة، استغلت المناسبة، وخرجت للتذكير بمطلبها في الشغل، لكنها كادت تشتبك مع المشاركين في مسيرة الاتحاد الوطني للشغل في المغرب، لولا تدخل رجال الأمن، وذلك من خلال هتافات معاكسة تماما لهذا التنظيم النقابي، الذي احتفل بفاتح ماي، تحت شعار: “نضال متواصل من أجل تنفيذ الالتزامات وتوسيع المكتسبات”.

ساحة باب الأحد، في الرباط، التي كانت، على الدوام، تمثل محطة اساسية لانطلاق مواكب النقابات، لم تكن فيها اليوم، سوى منصة المنظمة الديمقراطية للشغل، التي عبرت في تدخلات قيادييها، عن إدانتها للسياسة المتبعة من طرف الحكومة، وخاصة ما يرتبط بالحوار الاجتماعي، ومسألة الزيادة في الأجور.

ووجهت الكونفدرالية العامة للشغل، ( فرع الرباط)، نداء للشغيلة، تحت شعار” الاستمرار في النضال، التجديد، المناصفة، والتشبيب”، تحدثت فيه عن الأوضاع الاجتماعية ” المقلقة”، التي تعاني منها الطبقة العاملة، داعية إياها إلى المزيد من النضال، ضد ” المس بحقوقها وكرامتها”.

يذكر أن هذه هي أول مرة، في تاريخ العمل النقابي في المغرب، تعبر فيه أربع  مركزيات نقابية ، (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، عن مقاطعتها للاحتفال بفاتح ماي، وهو الموقف الذي اعتبرته بمثابة شكل من أشكال الاحتجاج، “على السلوك الحكومي اللامسؤول تجاه قضايا ومطالب الطبقة العاملة”.

وفي خضم هذه التفاعلات، تعهدت الحكومة، على لسان رئيسها عبد الإله بنكيران، أمس بمواصلة المفاوضات مع المركزيات النقابية، بعد الاحتفال فاتح ماي، فيما أكد عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل، لدى استضافته في نشرة الظهيرة من طرف القناة ” الثانية”، عن استعداد وزارته لمعالجة جميع القضايا والملفات المطروحة للنقاش.

الصورة: منصة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في فاتح ماي اليوم في الرباط، ويبدو سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية، ضمن الحضور.