الرئيسية / سلايد شو / هل كانت حسابات ”سياسوية” وراء توتر العلاقة بين الوردي والأطباء؟
الحسين الوردي

هل كانت حسابات ”سياسوية” وراء توتر العلاقة بين الوردي والأطباء؟

اعتبر الحسين الوردي وزير الصحة، أن مسلسل الإضرابات الذي خاضه الأطباء هذه السنة، للضغط عليه من أجل الاستجابة لعدد من المطالب، كان بسبب حسابات ”سياسوية” لفرقاء سياسيين، استغلوا الأطباء ودفعوهم للنزول للشارع والتوقف عن العمل.

وأضاف الوردي الذي كان يتحدث خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية، بمجلس المستشارين، اليوم (الثلاثاء)، قائلا ”إذا ظل الأطباء الداخليون والمقيمون في الشارع لمدة تجاوزت ال80 يوما، وإذا أضعنا أكثر من شهرين، فذلك راجع للأسف لوجود فرقاء سياسيين دفعوهم للاستمرارا في الإضرابات، وكيضحكوا عليهم ويستغلونهم وأنا كنقول راه مقضاو ليهم والو ومغيقضيو ليهم والو”.

وأوضح الوزير في الوقت ذاته، أنه سعيد بإيقاف الأطباء الداخليين والمقيمين للإضرابات، معتبرا أنهم فطنوا لما يخدم مصلحتهم، وعبر عن استعداده للتجاوب مع أي مطلب مستقبلي يقدمونه، بشرط أن يكون معقولا.

وخلال ذات المداخلة، تحدث الوردي عن مختلف محطات بداية توتر العلاقة بينه وبين الأطباء الداخليين والمقيمين، مشيرا إلى أنه كان منذ أول لقاء له مع ممثليهم، موافقا على كل المطالب باستثناء مطلب زيادة 4000 درهم، الذي قال إنه لايمكن تنفيذه لأن الموارد المالية لاتسمح بذلك.

إقرأ أيضا: بحث الأطباء بعد 82 يوما من الإضراب.. الأطباء يعودون إلى المستشفيات