الرئيسية / سلايد شو / العمدة الكورسيكي جورج ميل: الصحراء مغربية وستظل كذلك
الصحراء مغربية
السيدة جورج ميل العمدة الكورسيكي إلى جانب بعض المنتخبين المغاربة في الهرهورة بضواحي الرباط

العمدة الكورسيكي جورج ميل: الصحراء مغربية وستظل كذلك

نوه السيد جورج ميل، عمدة “بورتو فيتشيو”، ورئيس مجموعة الجماعات بجزيرة “كورسيكا” الفرنسية، بمستوى التجاوب بين الجمهورية الفرنسية والمملكة، الشيء الذي يدل على استعصاء هذه العلاقة على أي مناورة لأي جهة ما لإضعاف الشراكة القوية بين البلدين، مؤكدا أن الصحراء مغربية و ستظل كذلك.
ولم يفته أن يشيد بالمقترح المغربي للحكم الذاتي الذي اعتبره حلا نموذجيا و جد متطور و موسع، مستشهدا بتجربة كورسيكا، التي ينتمي إليها، والتي تمتع بتوسع في الصلاحيات التدبيرية المالية والإدارية خلافا لباقي الجماعات الترابية في فرنسا .
وأوضح المتحدث ذاته، في حفل أقيم على شرفه، في الهرهورة، بضواحي الرباط، أول أمس، أن هذا التنظيم المتميز بوجود مجلس شبيه بالبرلمان ومجلس تنفيذي شبيه بالحكومة أعطى للمسؤولين المحلين، وللسكان بصفة عامة، القدرة على التصرف وعلى احترام خصوصياتهم الثقافية و اللغوية داخل الجمهورية الفرنسية الموحدة، الشيء الذي أقنع الأغلبية الساحقة من الكورسيكيين بالتخلي بصفة نهائية عن فكرة الإنفصال.
واشارت مراسلة تلقى موقع ” مشاهد 24″ نسخة منها، أن السيد جورج ميل أبرز حرصه الشديد كمسؤول محلي على الإعتناء بأوضاع الجالية المغربية، التي قدمت الكثير لبلاده في الحرب كما في السلم.
إلى ذلك، تحدث العمدة الفرنسي، عن ظاهرتين خطيرتين تعيشهما بلاده فرنسا، وضمنها كورسيكا، و هما الإرهاب و العنصرية، الشيء الذي يستوجب توحيد الجهود كدولتين صديقتين وكمجتمع مدني و منتخبين من أجل القضاء على مثل هذه الآفات.
و قد أشرف على تنظيم هذا اللقاء الحركي هشام رحيل بهدف تعزيز صفوف المدافعين عن الوحدة الترابية للمغرب، خصوصا في الأوساط الجمعوية والمنتخبة الأوروبية، كما يهدف أيضا إلى تعريف الرأي العام المغربي بالنموذج التدبيري لجزيرة كورسيكا الذي يتميز بنوع من الإستقلالية في القرار المحلي كحل لعدم التفكير في استقلال الإقليم عن فرنسا.
وحضر اللقاء السادة خالد البرجاوي، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، و رئيس جماعة الهرهورة فوزي بن علال، وعمدة الرباط محمد الصديقي، ورئيسة فريق “البام” في مجلس مدينة الرباط السيدة الباتول الداودي، إضافة إلى الشخصيات المنتخبة بجهة الرباط، عن أحزاب الحركة الشعبية، التجمع الوطني للأحرار و الأصالة و المعاصرة و عدد من الوجوه الجمعوية الفرنسية والمغربية.
وكان جورج ميل عمدة بورتو فيتشيو ورئيس مجموعة الجماعات، خلال الحفل، مرفوقا بعدد من مساعديه المنتخبين بجزيرة كورسيكا، إلى جانب و ايف لوبي المسؤول عن الرالي التاريخي للمغرب، والذي يشرف هذه الأيام على تنظيم رالي السيارات القديمة بالمغرب، الذي سيصل إلى الصحراء، و تحديدا مدينة العيون كآخر محطة في الرالي.