الرئيسية / المغرب الكبير / قايد السبسي: “الربيع العربي مصطلح خلقه الأوروبيون”
الربيع العربي
الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

قايد السبسي: “الربيع العربي مصطلح خلقه الأوروبيون”

رفض الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي استعمال مصطلح “الربيع العربي”، الذي يعتبر المصطلح الشائع لوصف الثورات والانتفاضات التي عرفتها منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط في أواخر سنة 2010 وبداية سنة 2011.

وفضل السبسي، في حوار مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، الحديث عن “ربيع تونسي”، مضيفا أن “الربيع العربي” مصطلح أوروبي لم يخلقه لا العرب ولا التونسيون.

وأضاف رئيس الجمهورية التونسية أنه سمع مصطلح “الربيع العربي” لأول مرة خلال اجتماع لمجموعة دول الثماني بدوفيل بفرنسا في 2011، مشيرا إلا أن رده على ذلك آنذاك هو أنه لا وجود لربيع عربي.

من جانب آخر اعتبر السبسي أن التونسيين ثاروا من أجل الحرية والكرامة التي حرموا منها في ظل نظام تسلطي طيلة 23 عاما، مشيرا إلى أن الكرامة تعني في نظره حصول الجميع على فرصة عمل، وخفض معدلات الفقر، وتحسين الأوضاع الاقتصادية بالمناطق الفقيرة والجهات المهمشة.

إقرأ أيضا: هل تشكل “داعش” خطرا آنيا على الجزائر؟
وبخصوص مدى كون التجربة التونسية، التي ينظر لها كقصة نجاح عربية، معرضة للخطر، أجاب الباجي قايد السبسي أن الديمقراطية تمرين يتطلب وقتا، وأن التجربة التونسية مهددة في حال استمر الضعف الاقتصادي، وفشلت تونس في تأمين حدودها.

وفي ظل الظروف الحالية التي تواجه فيها تونس تحديات أمنية، سئل الرئيس التونسي هل يجب إعطاء الأولوية للأمن أم للحرية، أجاب السبسي أنه لا يمكن ضمان أي حرية من دون أمن، مضيفا “نحن بحاجة إلى الأمن لتحصين الحرية ومن دون أمن نصبح في حالة من الفوضى”.

وأكد السبسي أن بلاده توجد في الخط الأمامي لمواجهة الإرهاب، وأنها توفر حماية لأوروبا ضد الغزو الإرهابي، مشيرا إلى غياب استراتيجية دولية مشتركة لمحاربة الإرهاب، ما يعني أن تونس تدافع لوحدها تقريبا عن أرضها.

وردا على سؤال حول انضمام الآلاف من التونسيين إلى تنظيم “داعش”، أجاب الرئيس التونسي أن ذلك راجع لارتفاع نسب البطالة في صفوف التونسيين ما بعد الثورة، وهو ما جعل عددا منهم هدفا سهلا للمجموعات المتطرفة التي قامت بتجنيدهم. وقال السبسي: “علينا أن نوفر مناصب شغل للعاطلين. لذلك قلت سابقا أن نجاح الديمقراطية رهين بالتطور الاقتصادي”.