الرئيسية / المغرب الكبير / اتفاق ليبي للسلام والمؤتمر الوطني يتخلف عن الموعد
libya-machagid24

اتفاق ليبي للسلام والمؤتمر الوطني يتخلف عن الموعد

تكللت جولة الحوار الليبي المنعقدة بمدينة الصخيرات المغربية أمس الخميس بالتوقيع على بيان توافق سياسي بشأن مسودة اتفاق السلام التي طرحتها الأمم المتحدة.
بيد أن ما عكر صفو هذا التقدم الحاصل في مسار إيجاد تسوية للأزمة التي تعيشها ليبيا هو تخلف ممثلي المؤتمر الوطني العام، باعتباره يمثل طرف الصراع الثاني في البلاد، عن الحضور.
ويلقي غياب المؤتمر الوطني بمزيد من الشك حول إمكانية حلحلة الأزمة الليبية في ظل الاستقطاب الحاد الذي تعيشه البلاد ما بين حكومة طرابلس والمؤتمر الوطني العام ومن يدعمهما من ميليشيات مسلحة، وحكومة البيضاء وبرلمان طبرق وما يدعمهما من ميليشيات مسلحة كذلك.
ويطرح تخلف المؤتمر الوطني عن الحضور شكوكا كبيرة بخصوصية التمكن من التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا وبدء مسار تسوية الأزمة كما طرحتها الأمم المتحدة من خلال تشكيل حكومة وفاق وطني.
يذكر أن المبعوث الأممي إلى ليبيا، برناردينو ليون، سبق وأن حذر من كون جولة الحوار الحالية بالمغرب هي الفرصة الأخيرة أمام الفرقاء الليبيين لوضع خلافاتهم جانبا والتوصل إلى توافق سياسي يكون تمهيدا لإيجاد مخرج للأزمة في ليبيا.