الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر: معارضو عمار سعداني يواصلون معركتهم ضده
Saadani2

الجزائر: معارضو عمار سعداني يواصلون معركتهم ضده

ما يزال حزب “جبهة التحرير الوطني” الجزائري يعيش على صفيح ساخن بعد انقضاء المؤتمر العاشر الذي زكى عمار سعداني أمينا عاما للحزب.
معارضو سعداني أعلنوا مواصلتهم لمعركتهم ضده حيث يستعدون لسلك المساطر القانونية من أجل إلغاء ما أفرز عنهم المؤتمر.
“ننكسر ولكن لا ننحي”، هكذا معارضو الأمين العام للحزب الحاكم في حديث مع صحيفة le Quotidien d’Oran.
عيسى قاسة، أحد ممثلي التيار المعارض لعمار سعدانيداخل “جبهة التحرير”، أو “الأفالان” كما تعرف اختصارا بالجزائر، اعتبر أن من “جاءوا بسعداني على رأس الحزب يريدون إقبار الأفالان”.
الاتهامات الموجهة إلى سعداني تهم التزوير والتلاعب بأرقام أعضاء الحزب المشاركين في المؤتمر العاشر والزيادة في أعضاء اللجنة المركزية من أجل تشكيلها حسب المقاس ونزع صلاحية مراجعة الأمين العام عنها.
وذكر قاسة أن عدد أعضاء اللجنة المركزية الذي وقعوا عريضة ضد انعقاد المؤتمر العاشر بلغ 111 شخص بينهم 86 نائبا.
وانتقد قاسة قرار العدالة الجزائرية الذي اعتبر أن الطلب المقدم بخصوص تأجيل المؤتمر به خلل من الناحية الشكلية وأن المتقدمين بالطلب ليست لديهم الأهلية لذلك لكونهم ليسوا أعضاء في اللجنة المركزية، معتبرا ذلك أمرا خطيرا.
وهاجم منشقو “الأفالان” إلحاق عبد المالك سلال ووزراء آخرين بالحزب في الأنفاس الأخيرة للمؤتمر العاشر منتقدين ما أسموه “النضال بالوكالة” الذي ألصق بالحزب.