الرئيسية / المغرب الكبير / لعمامرة يدعو إلى تجفيف مصادر تمويل الإرهاب ومنع دفع الفدية
2014-laamamra_523727334

لعمامرة يدعو إلى تجفيف مصادر تمويل الإرهاب ومنع دفع الفدية

دعا وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، بلدان القارة إلى ضرورة تجفيف مصادر تمويل الإرهاب من خلال مكافحة بدون هوادة لشبكات الجريمة، مرافعا من أجل إضفاء البعد العالمي على منع دفع الفدية.
وأكد لعمامرة في كلمة ألقاها، أمس، خلال افتتاح الملتقى الثاني الرفيع المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا بوهران، أن الجماعات الإرهابية تدعم قدراتها وتوسع نطاق نشاطها من خلال الموارد المالية المتاحة بتهريب المخدرات والفديات المحصل عليها إثر اختطاف الرهائن.
وأكد وزير الشؤون الخارجية أيضا على ضرورة تكييف الأدوات وتأهيل القدرات الوطنية ضمن مسار توطيد السلم والأمن في إفريقيا، مشيرا إلى أن هذا يتطلب تعقد التحديات التي نواجهها وتنوع وتعدد الأزمات ليس فقط الإرادة السياسية والعزم اللذين نتوفر عليهما، ولكن أيضا يتطلب تكييفا مستمرا لأدواتنا وتوسيع مقارباتنا وتأهيل قدراتنا الوطنية.
وقال إن ”عملنا يأتي في سياق صعب ومعقد وازداد حدة جراء الإرهاب الدولي وقدرة الإضرار وشبكات الجريمة المنظمة العابرة للأوطان وتهريب المخدرات، حيث يؤثر الظرف بشكل مباشر على السلم والأمن سواء إقليميا أو دوليا”. وأبرز الوزير أنه لا يمكن لأي مسار للسلم أن يكلل بالنجاح إذا لم يرافق بجهد مواز للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، مشددا على أهمية أن تضع البلدان المعنية استراتيجيات حقيقية لمكافحة الفقر وللتنمية المستدامة.
ويشهد هذا اللقاء الذي يدوم ثلاثة أيام حضور وزيري الخارجية التشادي والأنغولي، موسى فاكي محامت وجورج ريبولو شيكوتي، ومحافظ السلم والأمن للاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي، وممثلين لمنظمة الأمم المتحدة.