الرئيسية / المغرب الكبير / الخلفي: إحداث تعاضدية للصحفيين المغاربة يهدف إلى النهوض بأوضاعهم الاجتماعية
fbe2e35f95ea5c79210d03e49f2b80a6

الخلفي: إحداث تعاضدية للصحفيين المغاربة يهدف إلى النهوض بأوضاعهم الاجتماعية

  قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية ،إن إحداث تعاضدية لفائدة الصحفيين يندرج في إطار “رؤية شمولية واضحة تهدف إلى النهوض بالأوضاع الاجتماعية للصحفيين وتستند على أربعة محاور أساسية”.
 وأشار السيد الوزير، الذي كان يتحدث في إطار مدارسة مقترح قانون بإحداث تعاضدية لفائدة الصحفيين بلجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، يوم أمس الأول، إلى أنه تم في هذا الإطار “اعتماد عقد برنامج جديد للصحافة المكتوبة ينص بشكل صريح على ضرورة التزام المقاولات الصحفية المستفيدة من الدعم العمومي بأداء التحملات الاجتماعية لفائدة العاملين بها”، وفق بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه اليوم.
“كما تم دعم برامج تكوين لفائدة الصحفيين من خلال اعتماد عقد برنامج للتكوين مبرم مع الفيدرالية المغربية لناشري الصحف والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وذلك بهدف توفير التكوين والتكوين المستمر لفائدة الصحفيين، بالإضافة إلى استعداد الوزارة لتنظيم زيارة لوفد ثالث من الصحفيين إلى مقر  البرلمان الأوروبي ببروكسيل في إطار برنامج يهدف إلى دعم قدراتهم، وكذا اعتماد برنامج لتكوين الصحفيين العاملين بالصحافة الالكترونية”.
كما أشار السيد الوزير إلى “المجهود الذي يبذل في سبيل دعم جمعيات الأعمال الاجتماعية لفائدة الصحافة المكتوبة، بحيث تم خلال السنة الماضية تنظيم أول عملية تخييم لفائدة أبناء الصحفيين، وكذا “تطوير المنظومة المتعلقة بمنح بطاقة الصحافة، من خلال إرساء آلية شفافة ودقيقة لمنح البطائق المهنية مع توفير إمكانية الطعن في قرارات لجنة بطاقة الصحافة وضرورة تعليل قراراتها”.
وقد أبرز السيد الوزير “المقاربة التشاورية والتشاركية التي انتهجتها الوزارة في إطار مدارسة هذا المقترح القاضي بإحداث التعاضدية، حيث تم إرسال نص المقترح إلى كافة الهيئات والمؤسسات المعنية قصد مدارسته وتقديم مقترحاتها، وذلك بمجرد توصل الوزارة بالمقترح بشكل رسمي، وذلك بغرض تحقيق الانخراط الجماعي لإنجاح هذا المشروع”.
كما أشار السيد الوزير إلى أن “مقترح إحداث تعاضدية لفائدة الصحفيين من شأنه الإسهام في حماية الصحفيين وتقوية الأداء المهني من خلال تقوية استقلاليتهم”، مؤكدا “ضرورة ملائمة هذا المقترح مع مشروع مدونة التعاضد الذي تتم حاليا مدارسته على مستوى مجلس المستشارين”.
 ولم يفت السيد الوزير “التوجه بالشكر لكافة الفرق البرلمانية التي عبرت من خلال عملها الجماعي لتنزيل هذا المقترح عن رغبة قوية من أجل الرقي بأوضاع الصحفيين  ببلادنا”.
وقد خصص اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال لتقديم مقترحات مختلف الفرق البرلمانية لإغناء مقترح القانون القاضي بإحداث تعاضدية لفائدة الصحفيين، في أفق التصويت عليه في اجتماع لاحق للجنة.