مهاجرون غير شرعيين

هلوسة جديدة.. النظام الجزائري يلجأ لـ”نظرية المؤامرة” في “أزمة المهاجرين” مع النيجر

بات مكشوفا أنه كلما وجد النظام العسكري الحاكم في الجارة الشرقية نفسه أمام مشكلة، يلجأ لأسطوانته المشروخة، التي ترتكز على “نظرية المؤامرة”، حيث يسلط بعض بيادقه وأبواقه المأجورة للترويج لوجود أطراف تحاول ضرب “استقرار” الجزائر.

فبدلا من أن تغلب الطغمة العسكرية صوت العقل والحكمة وتدرس كل خطوة تخطوها وتستفيد من تجارب الغير لحل أزماتها مع دول الجوار، تغرق في هذه النظرية التخويفية، التي تخدم مصالحها، لأنها تلعب على وتر الأمن والأمان.

وفي هذا الإطار، سلط جنرالات قصر المرادية، المدعو حسان قاسيمي، مسؤول دائرة الهجرة في وزارة الداخلية الجزائرية سابقا، والذي إصبح يتحدث بوصفه خبيرا في الهجرة، لإطلاق تحذيرات حول “وجود مخطط لإغراق جنوب الجزائر بالمهاجرين”.

وتابع، في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن هناك “مخطط ماكر يستهدف تغيير التركيبة الديموغرافية للولايات الحدودية الواقعة في الجنوب الكبير، بما يسهّل ضرب وحدة واستقرار البلاد في المستقبل”.

وتابع هلوسته، داعيا إلى “ضرورة التحرك بسرعة لإفشال هذه السيناريوهات التي يجري إعدادها في غرف مظلمة من قبل دوائر ودول تكنّ العداء للجزائر.”

وقال إن “الشبكات الإجرامية (المختصة في تهريب المهاجرين بالقارة الأفريقية) مرتبطة بدوائر قوية وذات نفوذ ضمن السلطات المنبثقة عن الانقلاب العسكري في النيجر، وهو ما يفسّر قرار تعليق العمل بقانون مكافحة العصابات الإجرامية الناشطة في مجال تهريب المهاجرين”، وفق تعبيره

وتأتي هذه الخرجة غير الموفقة لبوق الكابرانات، على خلفية قضية المهاجرين غير الشرعيين، بين الجزائر والنيجر، بعد عمليات الترحيل الأخيرة التي أثارت حفيظة السلطات في نيامي، التي لم تكتف باستدعاء السفير الجزائري، بل قدمت شكوى لدى منظمة الهجرة الدولية.

اقرأ أيضا

الهجرة غير الشرعية

تونس.. انتشال 462 جثة لمهاجرين غير الشرعيين منذ بداية 2024

أعلنت السلطات التونسية انتشال 462 جثة لمهاجرين غير شرعيين منذ بداية عام 2024، بينهم 7 تونسيين فقط. جاء ذلك وفق حصيلة نشرتها الإدارة العامة للحرس الوطني، عبر صفحتها بـ”الفايسبوك” أمس الثلاثاء، لضحايا الهجرة غير الشرعية بين يناير وماي الماضيين.

الجزائر

بسبب أزمة المياه.. أعمال شغب تهز أركان النظام الجزائري

اهتزت أركان النظام العسكر الجزائرري مرة أخرى، إثر اندلاع مواجهات عنيفة بين الشرطة الجزائرية ومواطنين بمدينة تيارت (شمال غرب الجزائر) بسبب انقطاع المياه الصالحة للشرب منذ أشهر

طالع السعود الأطلسي

بحرب الجيل الخامس، الجنرال يهب قيادته المآل الدامس

لا يُضيِّع رئيس أركان الجيش الجزائري السيد سعيد شنقريحة، الفرصة التي تُتاح له لإثبات أن النظام الجزائري عسكري في جيناته وفي هَيْكله... نظامٌ عسكري بلباس مدني... تأسيسًا على قواعدَ وتقاليد ومُمارسات سُنَّت، منذ أن انتزَعت