الرئيسية / رياضة / فريق أوروبي كبير وراء عقوبات الفيفا ضد ريال مدريد
ريال مدريد

فريق أوروبي كبير وراء عقوبات الفيفا ضد ريال مدريد

أفادت تقارير صحفية إسبانية أن نادي ريال مدريد متأكد من وجود طرف ثاني يقف خلف العقوبة المسلطة عليه، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مؤخراً.

وكشفت صحيفة “سبورت” الإسبانية بأن هناك مصادر مقربة من النادي الملكي أقرت بأن نادي بايرن ميونخ الألماني، هو من قدم الشكوى لمحققي الفيفا، بشأن مخالفات حدثت داخل النادي الأبيض في تعاقدات مع لاعبين صغار السن.

وذكرت الصحيفة الشهيرة بأنه على الرغم من تلك الأقاويل، إلا أنه ليس هناك أي دليل على أن نادي بايرن ميونيخ قد قام بأي شيء خاطيء بشأن هذا الأمر.

وفي نفس السياق، كشف الصحفي الإسباني الشهير إدواردو إندا عن مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك عندما أكد على أن هناك نادي أوروبي كبير وراء العقوبات التي أصدرها الإتحاد الدولي لكرة القدم ضد ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد.

ووجه الصحفي الاسباني اتهاما مباشرا لنادي بايرن ميونيخ بالوقوف وراء هاته العقوبات وذلك لإنهاء هيمنة الكرة الإسبانية على الساحة الأوروبية، خاصة وأن النادي البافاري يعد منافسا مباشرا لأندية إسبانيا في السنوات الأخيرة على بطولة دوري أبطال أوروبا.

يذكر أن الفيفا أعلن منذ أيام عن إيقاف نادي ريال مدريد عن التعاقدات بعد انتهاء ميركاتو الشتاء الحالي وحتى صيف عام 2017 ومعه جاره نادي أتلتيكو مدريد.

من جهة أخرى أفادت صحيفة “صن” البريطانية، أن ريال مدريد يسعى لابرام تعاقدات جديدة،  تنقذه أثناء فترة العقوبة، مشيرة إلى أن النادي الملكي يهتم بضم عدة لاعبين كبار، أبرزهم  ديفيد دي خيا حارس مرمى نادي مانشستر يونايتد، سيرجيو أغويرو مهاجم نادي مانشستر سيتي وإيدين هازارد جناح نادي تشيلسي.

إقرأ : عقوبة الفيفا تدفع الريال للتفاوض مع هؤلاء النجوم في “الميركاتو” !