الرئيسية / أحوال الناس / أبناء الحسيمة يحيون روح بائع السمك بعد أسبوع على وفاته
بائع السمك
جانب من الوقفة الاحتجاجية مساء أمس في الرباط بعد مقتل بائع السمك في الحسيمة

أبناء الحسيمة يحيون روح بائع السمك بعد أسبوع على وفاته

شهدت مدينة الحسيمة مساء اليوم الجمعة، مسيرة احتجاجية كبرى جابت مختلف الشوارع، بمناسبة مرور أسبوع على وفاة بائع السمك محسن فكري الذي توفي داخل شاحنة للنفايات في مثل هذا اليوم من الأسبوع الماضي.

المسيرة الحاشدة التي انطلقت من ساحة محمد السادس وسط المدينة، عرفت حضورا كبيرا من أبناء المنطقة والنواحي، والذين ساروا في شكل جماعي بمختلف الشوارع حاملين الشموع ومرددين شعارات ضد السلطات والحكومة.

وعبر المحتجون من خلال مسيرتهم التي كانت محكمة التنظيم، واكتفت بترديد الشعارات المُعدّة سلفا، عن كون التخوف الذي ساد من تحولها إلى أعمال شغب، لا وجود له، مشددين على أن المسيرة من أجل محاسبة المسؤولين على وفاة الشاب محسن فكري فقط.

وصدحت حناجر المحتجين الذين كانوا يحملون صور الضحية فكري بشعارات من قبيل “يا مسحن رتاح رتاح سنواصل الكفاح”، “الشهيد خلا وصية.. لا تنازل على القضية”.

ولاقت المسيرة السلمية المحكمة التنظيم إعجابا كبيرا وتفاعلا من طرف رواد مواقع التواصل الإجتماعي، الذين أثنوا على شباب مدينة الحسيمة لممارستهم حقهم في الاحتجاج دون الإقدام على أعمال شغب.