الرئيسية / سلايد شو / لشكر يدافع عن مهرجان ” موازين”..ويصف الحكومة ب” الشاذة”
druss lchgre

لشكر يدافع عن مهرجان ” موازين”..ويصف الحكومة ب” الشاذة”

على خلاف موقف حزب العدالة والتنمية، قائد الائتلاف الحكومي الحالي، المناهض ل” موازين”، دافع ادريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بقوة على هذا المهرجان، المنظم حاليا في العاصمة السياسية.
وقال لشكر، خلال استضافته ليلة أمس، ضمن برنامج ” ضيف الأولى”، على القناة التلفزيونية ” الأولى”، إن الرباط استطاعت أن تقدم نموذجا للعالم، على أنها استثناء، في الأمن والأمان، مضيفا أن المغرب هو البلد الوحيد في المنطقة، الذي تخرج فيه كل ليلة للسهر، مئات الآلاف من الأسر، والأباء والأمهات، والشباب، وتتوزع عبر خمس محطات للفرجة، بمختلف تعبيراتها، “دون تسجيل أي حادث اغتصاب لأي واحدة، أو وقوع اعتداء على أي أحد”.
وعبر عن أسفه لكون هذا الرأسمال المتمثل في الأمن والأمان، وكل ” تلك الجحافل البشرية”، “يتم اختزالهما في سيقان عارية، لإحدى المطربات”، التي ظهرت في منصة الغناء الدولي، في تلميح منه إلى الضجة التي أثارتها سهرة جنيفير لوبيز.
ولم يفت لشكر أن ينتقد الحكومة الحالية، واصفا إياها ب” الشاذة” على حد قوله، متسائلا بنوع من الاستغراب: كيف أن وزير السياحة يكتب كلمة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي، “كلها إشادة بما وقع في منصة السويسي”، بينما يعبر وزير آخر في نفس الحكومة، عن رأي مخالف تماما.
وتساءل الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بنوع من السخرية المبطنة: “أليست هذه حكومة شاذة، تختلف مكوناتها، ولا تلتئم لاتخاذ موقف موحد أمام الرأي الوطني العام؟”.
وانبرى يقول في رده على الذين ” يدعون أن قوة رئيس الحكومة، نابعة من ضعف المعارضة،” بأن ” ما غاب عنهم هو أن قوته، إذا كانت له قوة، أساسها ضعف مكونات الائتلاف الحكومي”.
وخص حزب التقدم والاشتراكية بانتقاد حاد، مفاده أنه اختار أن يكون مرافعا، ويطبق تلك القولة الشهيرة: ” انصر أخاك ظالما أو مظلوما”.