الرئيسية / إضاءات / الداخلية ”تتحرك” لتسهيل التصويت على ذوي الاحتياجات الخاصة
الداخلية

الداخلية ”تتحرك” لتسهيل التصويت على ذوي الاحتياجات الخاصة

على بعد أيام من الانتخابات التشريعية التي تتسابق الأحزاب لتصدرها، تحركت وزارة الداخلية لصالح فئة غالبا ما تواجه صعوبات في الإدلاء بصوتها يوم الاقتراع، وتحرم بذلك من ممارسة حق التصويت، واختيار المرشح الذي ترى فيه الشخص المناسب لتدبير الشأن العام.

ويتعلق الأمر بذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تلقى ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات، من طرف الوزارة التي يشرف عليها محمد حصاد، دورية تخص تمكين هؤلاء الأشخاص من ممارسة حق التصويت خلال محطة السابع أكتوبر في أحسن الظروف.

ودعت الوزارة مصالحها في هذا السياق، إلى اتخاذ مجموعة تدابير، في مقدمتها، السماح لكل ناخب من ذوي الاحتياجات الخاصة بالاستعانة بمرافق له يساعده من أجل التعبير عن خياره بكل حرية، ودون أي ضغط أو مظهر من مظاهر الترهيب.

وبالنسبة لذوي الإعاقة الحركية، فشددت على تخصيص أماكن للتصويت في الأدوار السفلية، وتزويد المشرفين على مكاتب التصويت بمعطيات مسبقة حول الناخبين التابعين لمكتبهم، بغرض الاستعداد للتواصل معهم وإرشادهم.

وتأتي خطوة وزارة الداخلية، بعد مبادرات للمجلس الوطني لحقوق الإنسان في هذا المجال، حيث سبق له أن رفع توصيات حول إدماج كل فئات المجتمع في محطة الانتخابات، وخصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث حث على تيسير مشاركتهم في مختلف جوانب ومراحل العمليات الانتخابية، من تسهيل التسجيل، وضمان الولوجيات، واستعمال لغة الإشارة.