الرئيسية / رياضة / قضية الزاكي مع الجامعة تعقد مهمة رونار أمام الرأس الأخضر !
قضية الزاكي
الزاكي ورونار

قضية الزاكي مع الجامعة تعقد مهمة رونار أمام الرأس الأخضر !

مازالت قضية الزاكي مع الجامعة تشغل الرأي العام الوطني، بعدما رفض المدرب السباق للمنتخب مقترحاتها، بالعمل ضمن الإدارة التقنية تحت قيادة المدير التقني ناصر لارغيت، إذ أن هذا الملف سينعكس سلبا على حضور الناخب الوطني هيرفي رونار مع المنتخب الوطني في مباراة الرأس الأخضر المقبلة.

وحسب مصادر مطلعة فقد وضع الزاكي الجامعة في موقف حرج، بعدما رفض فسخ عقده بالتراضي مقابل حصوله على راتب لثلاثة أشهر، حيث أصبحت الجامعة أمام مهمة أخرى للبحث عن صفة جديدة للمدرب الفرنسي رونار حتى يكون حاضرا في بنك بدلاء الفريق الوطني عند مواجهة منتخب الرأس الأخضر في مبارتين متتاليتين، بالعاصمة “برايا” وفي مراكش.

وأضافت المصادر أن الجامعة تحاول في الفترة الراهنة إيجاد مخرج إيجابي في قضية الزاكي رغم فسخها لعقده من جانب واحد، وذلك لأجل مصلحة المنتخب الوطني، إذ أن عدم فسخ عقد الزاكي رسميا ووجود عقد ثاني مع رونار، قد يخلق مشكلة كبيرة للمنتخب الوطني مع الإتحاد الافريقي لكرة القدم الكاف.

وبخصوص الموضوع، أكد الناطق الرسمي بإسم الجامعة محمد مقروف لموقع “مشاهد 24″، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حسمت ملف الناخب الوطني بادو الزاكي من جانبها، بعدما وضعته أمام خيارين إثنين، حيث اقترحت عليه العمل ضمن الادارة التقنية رفقة المدير التقني ناصر لارغيت بمبلغ 15 مليون سنتيم، أو أن ينال تعويض مادي 150 مليون سنتيم يخص ثلاثة اشهر من الجامعة.

وفي السياق نفسه أوضح الإطار الوطني أمين بنهاشم، أن قضية الزاكي تعرف غموضا، في ظل المفاوضات الموجودة بين الزاكي والجامعة، مشيرا إلى أن الزاكي يلعب ورقة الوقت للضغط على الجامعة من أجل فسخ عقده وفق شروطه، حتى يتمكن هيرفي رونار من قيادة المنتخب رسميا.

وأضاف أن الجامعة تعلم جيدا أن حضور رونار في دكة بدلاء المنتخب شيء ضروري أمام الرأس الأخضر، موضحا أن مسألة فسخ العقد من جانب واحد، مرتبطة ببنود العقد التي قد تنص على تأدية تعويض ثلاثة أشهر.

وبسبب قضية عقد الزاكي مع الجامعة سيكون الفريق الوطني له مدربان اثنان، الشيء الذي يمكن أن يتم إستغلاله من قبل منتخب الرأس الأخضر للفوز على المغرب بالقلم، وهذا ما يدفع الجامعة للبحث عن حلول سريعة في قضية الزاكي.

وحسب مصادر الموقع فإن الجامعة تتجه نحو خيار آخر في حالة تعثر قضية الزاكي، عبر منح المدرب الفرنسي هيرفي رونار صفة المدرب المساعد للمنتخب لحضور مباراة الرأس الأخضر المقبلة، حيث سيحمل مصطفى حجي صفة المدرب الأول في المباراة القادمة، بما أنه كان مساعدا للزاكي، ونظرا لأن إسمه مسجل ضمن قائمة طاقم المنتخب السابق لدى الكاف.

إقرأ أيضا : رونار يعلن عن القائمة الأولية للمنتخب بمفاجآت جديدة !