الرئيسية / رياضة / بيدوان تدعو إلى الاهتمام بالرياضة النسوية في المؤسسات
نزهة بيدوان
نزهة بيدوان

بيدوان تدعو إلى الاهتمام بالرياضة النسوية في المؤسسات

أكدت نزهة بيدوان البطلة العالمية السابقة، على أهمية الممارسة الرياضية في حياة المرأة المغربية، بغض النظر عن طبيعة الممارسة سواءا كانت في إطار الهواية او الإحتراف، مبرزة دور الرياضة في تربية الناشئة وفي إبراز قدرات المرأة داخل المجتمع.

وأضافت رئيس الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع لموقع “مشاهد 24″، أن الممارسة الرياضية بالنسبة للمرأة ضرورية في الحياة اليومية، موضحة أن مزاولتها بالنسبة للسيدات والشابات ليس الهدف منها الوصول إلى الاحتراف أو الألقاب، وإنما لكسب صحة والرشاقة والخروج من ضغط العمل.

وقالت بيدوان إن الممارسة الرياضة عند المرأة المغربية موجودة في الواقع، قائلة ” الرياضة في حياة المرأة موجودة، لكن ليست بالمستوى الذي كان من قبل خلال مشاركات المرأة المغربية في البطولات الدولية”.

واعتبرت أن الجدول الزمني الدراسي في المؤسسات التعليمية، لا يسمح للفتيات والطالبات بممارسة النوع الرياضي المفضل تزامنا مع الدراسة، داعية إلى إيجاد حلول لفسح المجال أمامهن للممارسة الرياضة في المؤسسات التعليمية. والاهتمام بالرياضات النسائية.

كما انتقدت بعض حالات العنف التي تمارس ضد المرأة في الشارع، مشيرة إلى أن الظاهرة تشكل صورة سلبية، بعدما تم ترويج بعض فيديوهات بمواقع التواصل الاجتماعي، داعية المجتمع لرفض هذا السلوك الغير سوي في المجتمع.

وتابعت أن يوم ثامن مارس يمثل منتدى عام بالنسبة للمرأة المغربية لدراسة الحصيلة الماضية، ووضع أهداف تحسن وضعية ودور المرأة في المستقبل. وتحدث عن ضرورة التطرق حاليا لواجبات النساء في المجتمع، وواجبات الحكومة إتجاه النساء، من حيث الحق في العمل وفي الرياضة وحمايتها من العنف بشتى أنواعه.

وأكدت على العلاقة الطيبة التي تجمع الرجل والمرأة في العائلة والأسرة وفي العمل أو المدرسة، معتبرة أن الرجل شريك أساسي للمرأة في الحياة، لأن الرجل يظل هو الأب و الأخ و العم و الزوج و الإبن، والعكس صحيح.

وأوضحت بيدوان على أن المرأة المغربية نجحت في التسيير الرياضي، من خلال تواجد ثلاث وجوه نسائية تشرف على تسيير ثلاث أنواع رياضية، منها كرة الطائرة التي تشرف عليها الأستاذة بشرى حجيج، والسيدة سلمى بناني التي تترأس جامعة رياضة الأيروبيك، ثم الجامعة الملكية للرياضة للجميع التي تتولى الإشراف عليها شخصيا.

للإشارة فرئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع، نزهة بيدوان هي بطلة عالمية في سباق 400 متر حواجز، وصاحبة أفضل رقم في هذه المسافة، وتعتبر من النجمات والبطلات البارزات في تاريخ الرياضة النسوية المغربية إلى جانب نوال المتوكل.

إقرأ أيضا : بشرى حجيج أول امرأة مغربية تترأس جامعة ملكية رياضية