الرئيسية / المغرب الكبير / الانفصالية الرشيد تدعو من جديد صحافيين مصريين ‬
ma- chahid

الانفصالية الرشيد تدعو من جديد صحافيين مصريين ‬

ادت الانفصالية النانة لبات الرشيد، مديرة ما يسمى بمؤسسة «لارماتان اراصد» بالبوليساريو، إلى دعوة صحافيين مصريين لزيارة مخيمات تندوف، ما بين 7 و13 فبراير الجاري، ويتعلق الأمر بكل من:‬  عبد الحليم عبد الفتاح مصطفى، من جريدة الشعب، والهامي المليجي محمد المليجي، مدير دار النشر «نديم»، وبسمة الشحات السعيد عبد اللطيف، صحافية.
غير أن هذه المرة فشلت النانة لبات الرشيد في استقطاب الصحافيين المعروفين بمصر، بحيث أن الجرائد الكبرى رفضت كليا قبول دعوة الرشيد للاطلاع على «الحقائق التاريخية والسياسية التي تعرفها القضية االصحراوية»، كما جاء في الدعوة التي ننشر نسخا منها.
وجاء في الدعوة أيضا أن «السلطات الصحراوية ستسهر على توفير الظروف الملائمة لعملكم الإعلامي المميز من خلال توفير شروط الإقامة والتنقل الملائمة والسهر على تطبيق كافة التسهيلات المطلوبة»، وهي السلطات نفسها التي تحتجز مواطنين مغاربة وغير قادرة على توفير أدنى متطلبات العيش الكريم لهم، بل إنها امتهنت سرقة جميع أنواع المساعدات الإنسانية الموجهة إليهم.
وعادت الجزائر إلى نهج سياستها المفضلة بدعم مثل هذه التحركات مع العزلة التي أصبحت تعيشها بعد عودة العلاقات بين الرباط‪-‬  القاهرة إلى وضعها الطبيعي.
ويستعمل جنرالات الجارة الشرقية ‫انفصالية تدعى نانة لبات الرشيد، تنحدر من قبيلة الركيبات تهلات، وتقدم نفسها على أنها شاعرة وكاتبة من جبهة البوليساريو، لكنها في الحقيقة هي صلة الوصل بين النظام الجزائري وبعض الصحافيين المصريين الذين يروجون للطرح الانفصالي هناك. ‬