الرئيسية / المغرب الكبير / أزمة في المصارف الموريتانية تسبب تأخيرا في تحويلات الزبناء
bank

أزمة في المصارف الموريتانية تسبب تأخيرا في تحويلات الزبناء

تعيش المصارف الموريتانية أزمة كبيرة خانقة، بسبب تأخر وصول التحويلات التي يجريها الزبناء فيما بينهم، دون معرفة الأسباب الحقيقة وراء ذلك، حيث ينتظر الزبون أسبوعا لتصل اليه التحويلة المالية.
وقد تضاعفت مدة الانتظار مؤخرا، بحيث تصل الى أسبوعين مما خلف استياء عارم لدى الزبناء، الذي يحتجون عن هذه الممارسات ويتسائلون عن سبب التأخير، بينما تقوم هذه وكالات تحويل الاموال باعطاء اعذار غير مقبولة، حيث تحمل سبب التأخير الى البنك المركزي باعتباره المسؤول عن التحويلات.
وعرفت السنوات الماضية تزايد لعدد كبير من المصارف التي تقدم خدمات التحويلات المالية، وتم منح تراخيص بنكية كثيرة مما جعل المصارف الخارجية تعتبر الخدمات المصرفية المحلية بالأسوأ في البدان العربية.
ويبقى المشكل معلق الى اجل مسمى في انتظار تدخل وزارة المالية والحكومة لحل اشكالية تأخر تحويلات المواطنين، التي غالبا ما تكون لها ارتباطات والتزامات تجارية محددة، وتعطيلها يسبب خسائر مادية للزبناء.