الرئيسية / المغرب الكبير / ناشط ليبي يشكك في مصداقية مقترح “نواب فزان”
مجلس النواب الليبي

ناشط ليبي يشكك في مصداقية مقترح “نواب فزان”

بعد أن قام عدد من أعضاء مجلس النواب الليبي بالتوقيع على ما أسموه “مبادرة الجنوب” والتي تخص الاتفاق السياسي الليبي، وإحالتها إلى رئيس المجلس عقيلة صالح، شكك عدد من الناشطين السياسيين الليبيين في صحة التوقيعات.

وأشار الناشط عيسى رشوان أن العريضة التي تحمل توقيع 90 نائبا من المجلس، والتي خصت الموافقة على مقترحات المبعوث الأممي برناردينو ليون الأخيرة، قد تتضمن حالات تزوير.

وأضاف رشوان عبر تدوينى على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن عضو المجلس عن مدينة جالو، حمد ماقيق المجبري، كشف أنه لم يوقع على العريضة المقدمة إلى رئاسة المجلس.

وأكد رشوان نقلا عن النائب البرلماني، أن هذا الأخير لم يكن حاضرا أثناء التوقيع على مقترح نواب فزان، وأن أحدهم قام بتزوير توقيعه وإضافته إلى اللائحة.

وطالب رشوان بضرورة التأكد من صحة الإمضاءات التي حملها مقترح فزان، حيث أن حالة تزوير واحدة قد عرض القائمة بأكملها إلى التشكيك والنسف.

هذا وتقدم عدد من نواب المجلس في مدينة فزان بمقترح بخصوص الاتفاق السياسي، حيث أكدوا استعدادهم لقبول المقترحات الأممية الأخيرة، وتشكيل الحكومة المرتقبة لكن وفق شروط حددت في الرسالة التي رفعت إلى رئاسة المجلي لمناقشتها.

وحملت الرسالة الموجهة إلى عقيلة صالح نحو 90 توقيعا لأعضاء مجلس النواب.

إقرأ أيضا:ليبيا..مجلس النواب يوقع قرارا بشأن الاتفاق السياسي