الرئيسية / المغرب الكبير / أبو سهمين: تعيين ليون بالإمارات ضرب لحياده في القضية الليبية
نوري أبو سهمين، رئيس المؤتمر الوطني العام بطرابلس
نوري أبو سهمين، رئيس المؤتمر الوطني العام بطرابلس

أبو سهمين: تعيين ليون بالإمارات ضرب لحياده في القضية الليبية

اعتبر نوري أبو سهمين، رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، أن تعيين المبعوث الأممي في ليبيا برناردينو ليون، على رأس إحدى المؤسسات في الإمارات ضرب لنزاهة هذا الأخير وحياده في القضية الليبية.

وأضاف أبو سهمين أن تعيين ليون مديرا بمؤسسة إماراتية يناقض الموقف المحايد الذي يجب أن يتحلى به هذا الأخير، باعتباره وسيطا في الحوار السياسي الليبي، داعيا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى ضرورة توضيح موقفه حيال ذلك.

وقال أبو سهمين في رسالة موجهة إلى بان كي مون “تعيين الوسيط الأساسي الذي عهد إليه بأمانة ومهمة الوسيط المحايد والنزيه لتسيير التوافق بين الشعب الليبي بكافة أطيافه في منصب مرتبط ارتباطا عضويا بدولة أقحمت نفسها طرفا أساسيا في النزاع القائم بليبيا، بعد شبهة غير مسبوقة لدور يجب أن يكون حياديا”.

وأكد أبو سهمين أن تعيين المبعوث الأممي في ليبيا جاء متزامنا ودخول الحوار السياسي الذي قاده الأخير على مدى سنة كاملة، مرحلة جد حرجة، تزايدت معها المطالب الدولية بضرورة تسريع التوقيع على الاتفاق النهائي، مشيرا أن ذلك يعد “استهتارا بالشعب الليبي وتضحياته منذ ثورة 2011”.

وأضاف أبو سهمين أن هذا التعيين سيضع مجمل المقترحات التي جاءت بها البعثة الأممية محل تشكيك، الأمر الذي قد يقود إلى نسف الأشواط التي قطعها الحوار السياسي.

ودعا رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة توضيح موقفه من تعيين ليون مديرا لإحدى المؤسسات الإماراتية.

وجاءت رسالة أبو سهمين على خلفية أنباء تداولتها وسائل الإعلام أمس الأربعاء، حيث نقلت صحيفة “غارديان” البريطانية، أن المبعوث الأممي برناردينو ليون كان يتفاوض خلال الفترة السابقة، على قبول منصب رئيس “أكاديمية الدبلوماسية” في الإمارات براتب 35 ألف جنيه إسترليني شهريا، أي ما يعادل 53 ألف دولار أميركي.

وأكدت الإمارات الخبر، مشيرة على أن ليون قبل بمنصب مدير الأكاديمية التي تعنى بتسويق السياسة الخارجية الإماراتية وعلاقاتها الاستراتيجية، وهي مؤسسة مدعومة من طرف الدولة.

هذا وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة الأسبوع قبل أيام عن استمرار المبعوث الأممي ليون في منصبه إلى غاية توصل الأطراف الليبية المتحاورة إلى اتفاق نهائي، يخول إلى تشكيل حكومة الوفاق الوطني المنتظرة.

إقرأ أيضا:بان كي مون: ليون مستمر في قيادة الحوار الليبي