الرئيسية / المغرب الكبير / مزراق: “بوتفليقة أرغمنا على القيام برد شديد اللهجة”
Mezrag Madani1

مزراق: “بوتفليقة أرغمنا على القيام برد شديد اللهجة”

أكد مدني مزراق، أمير ما كان يعرف سابقا باسم “الجيش الإسلامي للإنقاذ” بالجزائر، إن الرئيس بوتفليقة أو من يقف وراءه أجبرهم على القيام برد شديد اللهجة.
وكانت بوتفليقة قد وجه رسالة قبل أيام إلى الشعب بمناسبة ذكرى ميثاق السلم والمصالحة رفض فيها بطريقة غير مباشرة سعي رفاق مزراق إلى تأسيس حزب سياسي وهو الأمر الذي لم يستسغه هؤلاء.
وجدد مزراق في حوار مع قناة “الوطن” الجزائرية الخاصة تشكيكه السابق في كون الرئيس هو من يقف وراء الرسالة بحكم وضعه الصحي المتردي.
وقال مزراق إن بوتفليقة سبق وأن أخطأ في حق أعضاء التنظيم في 2009 وأجبرهم على القيام برد قوي وهو الأمر الذي يستعدون للقيام به مجددا.
وتحدث أمير التنظيم المسلح السابق بلغة الواثق حين قال إنهم سيتقدمون بطلب تأسيس حزب سياسي إلى وزير الداخلية وإنه واثقون من قبول الطلب.
ونفى مزراق أن تكون هناك جهة ما هي التي أملت على أعضاء التنظيم الإعلان عن رغبتهم في تأسيس حزب سياسي.

إقرأ أيضا: سلال يرد على “جيش الإنقاذ” بخصوص تأسيس حزب سياسي