عبد الحميد أباعود المتهم بكونه العقل المدبر لهجمات باريس

الجزائر: توقيف شخص مشتبه بعلاقته مع العقل المدبر لهجمات باريس

ألقت مصالح الأمن الجزائرية القبض على مشتبه بكونه على علاقة مع العقل المدبر لهجمات باريس الإرهابية، والتي ضربت العاصمة الفرنسية في نونبر من العام الماضي.

وذكرت صحف جزائرية أن المعتقل مهاجري جزائري يقطن بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، وأنه تم إلقاء القبض عليه يوم الثلاثاء الماضي بولاية بجاية حيث يقبع حاليا في سجن واد غير.
وأوضح مصدر أمني في تصريح لموقع TSA الناطق بالفرنسية أن شهادات أقرباء المشتبه به قادت محققي الدرك الوطني إلى الاهتداء إليه وتوقيفه.

وأضاف الموقع أن المهاجر الجزائري يبلغ من العمر 35 سنة، وأن عملية توقيفه تمت بمدينة أقبو حيث تم إيداعه سجن المدينة قبل نقله إلى سجن واد غير.

وأشار الموقع الجزائري إلى أن المشتبه به لم يكن موضوع بحث لأن العدالة لم تصدر أي مذكرة في بحث في حقه.

إقرأ أيضا:هجمات باريس.. ما الذي سعى “داعش” إلى تحقيقه؟
واستطرد الموقع الإخباري الجزائري بالقول إن المشتبه به حل بالجزائر قبل 12 يوما حيث تم التبليغ عنه من قبل أقاربه بسبب تنويهه بالإرهاب وهو ما ظهر من خلال أشرطة فيديو وصور تخصه.

ووقفت مصالح الدرك الجزائري على كون المشتبه به ظهر في أشرطة فيديو وصور وهو يحمل السلاح ويروج خطاب تنظيم “داعش” في سوريا إلى جانب البلجيكي المغربي عبد الحميد أباعود.

وينظر إلى أباعود على أنه هو العقل المدبر لهجمات باريس التي أودت بحياة 137 وأوقعت أزيد من 360 جريحا، في عملية هي الأعنف في تاريخ فرنسا.

ويشتبه في كون أباعود شارك في عملية إطلاق الرصاص على مقاه شرق العاصمة الفرنسية.

ولقي أباعود حتفه بعد تفجير شريك له نفسه بحزام ناسف في الشقة التي كان فيها بضاحية سان دوني بعد أن تمت محاصرتها من قبل مصالح الأمن الفرنسية في 18 نونبر 2015.

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يصفع الجزائر بسبب القيود على التجارة

باشرت بروكسل الجمعة إجراءات في حق الجزائر لاتهامها بفرض قيود منذ 2021 على صادرات الاتحاد الأوروبي واستثماراته على أراضيها، مطالبة ببحث المسألة مع سلطات البلاد. وأعلنت المفوضية الأوروبية في بيان أن "الاتحاد الأوروبي أطلق إجراء لتسوية الخلافات بحق الجزائر".

الجزائر

الجزائر تتراجع بمركزين في تصنيف السلام العالمي

تراجعت الجزائر بمركزين ضمن "مؤشر السلام العالمي" لسنة 2024، إذ حلت ثالثة في الترتيب المغاربي والـ90 على الصعيد العالمي.

السفير عمر هلال

أمام اللجنة الـ24.. السفير هلال يُشْهِدُ المنتظم الدولي والشعب الجزائري على نية النظام العسكري المبيتة ضد المغرب

في إطار استخدامه لحق الرد مرتين على إثر المداخلة المدبجة بالأكاذيب لسفير الجزائر لدى الأمم المتحدة، عمار بن جامع، خلال أشغال لجنة الـ24، أَشْهَدَ السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *