الإخوان

بعد “بورن آوت”.. الفيلم السينمائي “الإخوان” على “الأولى”

تستعد القناة الأولى، يوم الجمعة القادم، لعرض الفيلم السينمائي “الإخوان”، من إنتاج إدريس شحتان.

وأظهرت القناة، في وصلة إشهارية، لقطات للممثل المعروف بطاليس ورشيد رفيق وعدد من الممثلين الذين شاركوا في هذا العمل.

وكان الفيلم المذكور قد تصدر، في وقت سابق، إيرادات شبابيك السينيما بمداخيل بلغت 16,36 مليون، وفق ما أعلنه سابقا مدير المركز السينمائي المغربي بالنيابة.

ويجمع هذا الفيلم السينمائي نخبة من الممثلين من بينهم “طاليس”، وفضيلة بن موسى، وعبد اللطيف خمولي، وراوية، وفاطمة بوشان، وصلاح الدين بنموسى، إلى جانب أعضاء مجموعة “إيموراجي” من بينهم، الثنائي الكوميدي سعيد ووديع، ورشيد رفيق، ومحمد باسو، وأيوب إدري، وكريمة أولحوس، ومايا في أول تجربة سينمائية لها، ويوسف أوزيلال الشهير بـ”فاطمة التاويل”.

ويحكي هذا الفيلم قصة 3 أصدقاء ينحدرون من حي صفيحي بالدار البيضاء، كل شخص منهم له قصته الفرعية، غير أنهم سيفكرون في أحد الأيام في خلق “البوز” عبر تصوير فيديو للترفيه فيما بينهم، قبل أن يقرروا عدم عرضه، إلا أن يتم تسريبه عبر الأنترنت ليكون سببا في إصدار مذكرة بحث أمنية عنهم.

ويشار إلى أن القناة الأولى بثت، يوم الجمعة الماضي، الفيلم السينمائي “بورن آوت” للمخرج نور الدين الخماري، رغم الجدل الذي رافقه عبر منصات “السوشل ميديا” ومطالب بعدم عرضه بسبب مشاهده الجريئة.

ويذكر أن “الأولى” قامت بحذف جميع المشاهد التي وصفها الجمهور بـ”الإباحية” و”الساخنة”، والتي جمعت بين كل من الفنانة، سارة بيرليس والفنان، إدريس الروخ.

اقرأ أيضا

بنطلحة لمشاهد24: المغرب يكسب جولات جديدة في تكريس سيادته على الصحراء وسط تراكم أخطاء الخصوم

في وقت يراكم خصوم الوحدة الترابية للمملكة أخطاء تمس جوهر الشرعية الدولية، من قبيل التعامل مع الحركات الإرهابية والمتاجرة في التهريب والمخدرات، يكسب المغرب محافظا على هدوئه جولات جديدة على مستوى القضبة الوطنية، هكذا رسم محمد بنطلحة الدكالي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض في مراكش، صورة واقع ملف الصحراء المغربية في ظل تجدد الدعم الدولي لسيادة المغرب على صحرائه ولمبادرة الحكم الذاتي.