تلتقي بابنتها بعد 22 عاماَ من الفراق.. ما القصة؟

بعد 22 عاماً من الفراق، تحقق حلم أم أمريكية بلقاء ابنتها التي اضطرت إلى عرضها للتبني بعد عام من إنجابها، في قصة مؤثرة أثارت ضجة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية اللحظة المؤثرة التي توثق لقاء كاتي كليث (37 عاماً) مع ابنتها هانا لويس (22 عاماً) في ولاية كولورادو الأمريكية حيث تعيش والدتها حالياً وتعمل خبيرة تجميل.

ولفتت الصحيفة إلى أنهما حالياً تمضيان أوقاتاً ممتعة في محاولة لتعويض السنوات الضائعة وبلسمة جروح ألم الفراق، خاصة أنهما تعيشان في ولايتين مختلفتين.

وتعود بداية القصة حين أنجبت كاتي كليث ابنتها هانا حين كانت تبلغ 15 عاماً، واضطرت إلى عرضها للتبني بسبب مخاوف من والدها البيولوجي، الذي كان يشكل خطراً على سلامتها آنذاك.

ثم نشأت هانا في تكساس مع والديها بالتبني، لكنها تواصلت مع والدتها البيولوجية لأول مرة عندما كان عمرها حوالي 12 عاماً.

ومنذ ذلك الحين اقتصر التواصل بينهما على الهاتف والمراسلات فقط.

وحين بلغت هانا 22 عاماً، أعادت الأم وابنتها إحياء علاقتهما بعد 22 عاماً من العيش منفصلين.

وأعربت هانا عن  عن امتنانها لعائلتها بالتبني التي منحتها طفولة سوية وحياة كريمة.

وكانت الفتاة طيلة سنوات الفراق تحاول البحث عن إجابة حول السبب الحقيقي لتخلّي والدتها البيولوجية عنها كل هذه السنوات، كما تعيش بصراع نفسي كبير لاتخاذ قرار بشأن الانتقال إلى العيش مع والدتها أم البقاء مع عائلتها بالتبني.

اقرأ أيضا

بالأرقام.. تضاعف عدد الشكايات التي توصلت بها مفتشية الأمن الوطني سنة 2023

بلغ مجموع عدد الشكايات الذي توصلت بها المفتشية العامة للمديرية العامة للأمن الوطني من طرف المرتفقين 2447 شكاية سنة 2023، مقابل 1329 سنة 2022.

16 امرأة يتهمن الساحر العالمي كوبرفيلد بـ”الاعتداء” عليهن

اتهمت 16 امرأة الساحر العالمي الأمريكي ديفيد كوبرفيلد بأعمال «عنف واعتداء» في حقهنّ، وكانت بعضهنّ …

‏فرنسا-المغرب.. توقيع اتفاق حول الإنتاج المشترك والتبادل السينمائيين

وقع المغرب وفرنسا، اليوم السبت بمدينة كان، اتفاقا يهدف إلى إعطاء زخم جديد لتعاونهما في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *