الرئيسية / سياسة / العاهل المغربي يترأس مجلسا للوزراء صادق على مشروع قانون القضاء العسكري
02d8012e1db1554c5c16460f67368f3a

العاهل المغربي يترأس مجلسا للوزراء صادق على مشروع قانون القضاء العسكري

ترأس الملك محمد السادس، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بالرباط، مجلسا للوزراء، تمت خلاله المصادقة على مشروع قانون، وعلى خمس اتفاقيات دولية.
وفي أعقاب هذا المجلس، أدلى الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، السيد عبد الحق المريني، بتصريح قال فيه إن  المجلس، في بداية أشغاله  تدارس وصادق على مشروع قانون يتعلق بالقضاء العسكري.
   وأوضح أن هذا المشروع، الذي تم إعداده طبقا للتوجيهات الملكية ، يهدف  إلى ملاءمة التشريع الوطني المتعلق بالقضاء العسكري مع مقتضيات الدستور، ومع المبادئ والمعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال، وتجسيد وفاء المغرب بالتزاماته الدستورية والدولية في مجال بناء دولة القانون وحماية حقوق الإنسان والنهوض بها في كل أبعادها، وذلك بما ينسجم مع روح ومنطوق دستور المملكة، وترسيخ شروط وضمانات المحاكمة العادلة أمام جميع محاكم المملكة.
   كما يتضمن هذا المشروع، تغييرات عميقة تتوخى الارتقاء بالقضاء العسكري بفصله عن نموذج المحكمة الاستثنائية ، وإدراجه ضمن المؤسسات القضائية المختصة ، الضامنة للحقوق والحريات ، وذلك من حيث الاختصاص والتنظيم والمساطر ، وتركيبة الهيآت القضائية بالمحكمة العسكرية.
   وفي هذا الإطار، فإن المشروع ينص على إخراج الأشخاص المدنيين من اختصاص المحكمة العسكرية ، كيفما كانت الجرائم المرتكبة. وهو ما يجعل المغرب في مصاف الدول الديمقراطية الأكثر تقدما في هذا المجال. كما ينص المشروع أيضا على استثناء العسكريين من اختصاص هذه المحكمة في حالة ارتكابهم لجرائم الحق العام.
   وفي إطار تعزيز علاقات المغرب الثنائية مع عدد من الدول الشقيقة والصديقة، يضيف الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، صادق المجلس الوزاري على خمس اتفاقيات دولية مدعومة بقوانين ، تتعلق بالتعاون الجمركي، وفي مجال الوظيفة العمومية، وكذا منع الازدواج الضريبي والتهرب الجبائي، فضلا عن إلغاء تأشيرات الدخول لجوازات السفر العادية بين المغرب والغابون.
   وخلال أشغال هذا المجلس، أصدر عاهل البلاد، تعليماته   لوزير الشؤون الخارجية والتعاون، قصد إنشاء لجنة مشتركة بين  القطاع الخاص والحكومة، لتتبع حسن تفعيل الاتفاقيات التي تم توقيعها ، وإنجاز المشاريع التنموية والاقتصادية والاجتماعية، التي تم إطلاقها ، خلال الجولة التي قام بها مؤخرا لعدد من الدول الإفريقية.
   كما أصدر الملك محمد السادس توجيهاته   “لقيام هذه اللجنة بمباشرة الاتصالات مع جميع الأطراف المعنية، قصد رصد وبلورة مشاريع تنموية واقتصادية جديدة ، لتعزيز الشراكة المثمرة التي تربط المغرب مع الدول الإفريقية، وذلك في إطار التوجه الملكي السامي لتعاون جنوب –جنوب، تضامني وفعال”.