الرئيسية / سياسة / الراضي وخيرات يتزعمان المصالحة بين لشكر والزايدي

الراضي وخيرات يتزعمان المصالحة بين لشكر والزايدي

بطلب من شخصيات نافذة في الحزب،أجرى عبد الواحد الراضي ، الكاتب الأول السابق، في اليومين الأخيرين، لقاءات لرأب الصدع بين إدريس لشكر وأحمد الزايدي.
وعلمت يومية ” الناس” التي أوردت الخبر في عددها الصادر غدا السبت، أن الراضي حذر لشكر من شرخ وسط الفريق البرلماني للحزب لم يسجل حتى خلال المؤتمر السادس.
وذكر المصدر ذاته، أن الراضي وباتفاق مع لشكر، اتصل بباقي البرلمانيين من أجل عدم حضور اجتماع يوم الثلاثاء المقبل، تفاديا لأي هزة من شانها فقدان الاتحاد الاشتراكي فريقه البرلماني.
وفي السياق ذاته، التقى عبد الهادي خيرات، مدير الجريدة،بادريس لشكر لمدة ثلاث ساعات. كما حل خيرات ليلة أمس ببيت الزايدي من أجل تلطيف الأجواء بين الطرفين، والتراجع عن كل ما من شأنه إشعال فتيل الصراع بين الاتحاديين.
وساد غضب شديد وسط الاتحاديين حول لجوء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، إلى استدعاء مناضلين عن طريق مفوض قضائي، وهو مااعتبر سابقة في تاريخ الحزب، إذ لم يسبق أن تم استدعاء مناضل حزبي بواسطة مفوض قضائي.

loading...