الرئيسية / سياسة / المرزوقي: زيارة العاهل المغربي لتونس شكلت “لحظة فارقة” في تاريخ علاقات التعاون بين البلدين
ad0ec80b2a19407fd396c1c0067174a0

المرزوقي: زيارة العاهل المغربي لتونس شكلت “لحظة فارقة” في تاريخ علاقات التعاون بين البلدين

قال الرئيس التونسي، السيد منصف المرزوقي، إن زيارة الملك محمد السادس إلى تونس شكلت “لحظة فارقة” في تاريخ علاقات التعاون بين البلدين، مضيفا أن العاهل المغربي أعطى من خلال هذه الزيارة “إشارة واضحة وقوية” على متانة التعاون بين البلدين.
وأكد  أن زيارة الملك محمد السادس كانت “ذات حمولة عاطفية كبيرة وأبانت عن محبة متبادلة”، مشيرا إلى  أنها قدمت أيضا الدليل الواضح على أن “المغرب يساند تونس”، نافيا، بهذه المناسبة، كل “الإشاعات الحقيرة” الذي تم تداولها خلال هذه الزيارة حول خلاف مزعوم بين قائدي البلدين.
وشدد الرئيس التونسي على أن التواصل بينه وبين الملك بقي حثيثا، خاصة وأن هناك تعاونا وثيقا على الأصعدة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية، واصفا  علاقات التعاون بين تونس والمغرب بأنها”علاقات متميزة”.
وأوضح المرزوقي، أمس الأربعاء في لقاء صحافي مع أعضاء رابطة الصحفيين العرب بواشنطن، أن المغرب هو من فتح، باب القارة الإفريقية أمام المغاربيين والعرب.
وأضاف  المرزوقي: “أعتقد أن المغرب هو من فتح تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، المجال أمام المنطقة المغاربية والعرب لولوج القارة السمراء”، موضحا أن المغرب يعتبر أول بلد عربي ومغاربي دخل بكل قواه، وفهم أهمية إفريقيا.
وأضاف الرئيس التونسي، الذي شارك في القمة الأولى الولايات المتحدة – إفريقيا، التي انعقدت بالعاصمة الفيدرالية الأمريكية بين 4 و 6 غشت الجاري، أن الرسالة الموجهة لكل المغاربيين والعرب مفادها أن “إفريقيا هي المكان الذي يتعين أن تذهبوا إليه وأن تستثمروا فيه”، داعيا إلى التخلي عن الصور النمطية التي طالما ألصقت بالقارة السمراء.
وشدد المرزوقي على أن “تونس بدأت الآن من نفس الطريق بعد تغييبها لعشرين سنة عن هذه القارة”، مبرزا “أننا جزء منها لكننا تغاضينا عنها”.