الرئيسية / سياسة / نقابة موخاريق تتهم إدارة شركة الطرق السيارة بالتراجع عن ترسيم مستخدميها
نقابة

نقابة موخاريق تتهم إدارة شركة الطرق السيارة بالتراجع عن ترسيم مستخدميها

اتهمت نقابة الاتحاد المغربي للشغل، الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بالتراجع عن تنفيذ التزامتها تجاه مستخدميها، بعد أن توصل الطرفين إلى صياغة اتفاقية جماعية للشغل تقضي بترسيم المستخدمين، وذلك عقب اجتماع “ساخن” عقده أمس الجمعة 26 غشت الجاري، المجلس الوطني للنقابة الوطنية لمستخدمي مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، تم تخصيصه لتدارس كل حيثيات الحوار الاجتماعي بين ممثلي النقابة الوطنية ولجنة الحوار الممثلة للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب.

ودعا المجلس النقابي المدير العام للطرق السيارة بالمغرب، إلى تطبيق الالتزامات الموقعة سابقا مع الشركة الوطنية داخل اللجنة التقنية المنبثقة عن اجتماع فاتح غشت 2011، وذلك بإرجاع المستخدمين الموقوفين، تنفيذا للقرارين رقم 332 و333 الصادرين عن محكمة الاستئناف بمكناس بتاريخ 26 أبريل 2016.

واستنكرت نقابة موخاريق في بلاغ لها توصل مشاهد24 بنسخة منه “التراجعات الخطيرة التي طبعت موقف الإدارة العامة للشركة الوطنية للطرق السيارة في الاجتماعات الأخيرة، والتي تضرب من خلالها مبدأ الثقة وحسن النية التي التزم بها أطراف الحوار منذ بدايته”.

وندد مجلس النقابة في الاجتماع، بخطورة “التراجعات التي تمس استقرار شغل المستخدمين داخل مراكز استغلال الطرق السيارة”.

وهددت نقابة الاتحاد المغربي للشغل باللجوء إلى كل الأشكال التصعيدية، إذا لم تتراجع الإدارة العامة للشركة الوطنية “التعنت والتماطل الغير المبرر”، محملين إياها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة استمرار “تعنتها وتماطلها في تنفيذ التزاماتها”.

ودعت النقابة “كافة المناضلات والمناضلين إلى تجميد العطل السنوية والتعبئة الشاملة ورص الصفوف للتصدي لكل من سولت له نفسه الالتفاف حول حقوق ومكتسبات شغيلة الطرق السيارة بالمغرب القانونية والمشروعة، وعلى الخصوص استقرار المستخدمين بمراكز الاستغلال للطرق السيارة بالمغرب”.